]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسه,ام اجرام ؟

بواسطة: رمزي الفوال  |  بتاريخ: 2013-10-22 ، الوقت: 22:03:02
  • تقييم المقالة:

لم تكن من عادتي ولم اكن اكترث في الأنغماس في المواضيع التي لا تؤدي الى اي نتيجه ولا ترضي الأراء المطروحه اثناء ذاك الحوار مسامع واتباعات الأخرين,واعتدت ان اتجنب كل من حاول زجي في حوار عقيم نتيجته عداوه وخصام, وفي بعض الأحيان ينقلب الحوار الى اداة حاده تقتل حرية الرئي والتعبير في حال كان طرفين الحوار عابدين ومؤمنين بأن رأيهم هو الحق المبين.

بفضلكم انتم ايها السياسيون واصحاب الكراسي لم نعد عائله واحده,فقد قسم البيت الواحد بأفكاركم الهدامه وقراراتكم الحاقده التي لا تنتج الا الوان السواد.

كل منكم يتهم الأخر بأيد ملطخه بدماء الأبرياء الذين لو ابيد لأصبحتم رعاة اغنام وعبيد.

بفضلكم وبفضل احزابكم وتياراتكم التي التهمت وجرفت الشعوب معكم الى انفاق الظلام ودمرت واسقطت احلامهم,احلام الصغار المتشوقون للعب,احلام الشباب بمستقبل واعد, احلام الأهالي بالأمن والأستقرار, حلم الوطن الواحد بتجمع شعبه تحت رايته والدفاع عنه بمواجة اي عدوان.

انتم لستم بشر,لأن من صفة البشر الأنسانيه والعقلانيه والعيش بسلام.ولستم بدواب لأن الدواب يخشى على قطيعه من المخاطر.اما انتم فتدمرون وتذبحون وتدنسون وتغتصبون وتقتلون , فمن قواعدكم حب الذات والأنانيه والأجرام وما بعدكم الطوفان.

تتطلعون الى اهدافكم على مصالح شعوبكم,فما من ظالم الا وسوف يبلى بأظلم,ولاكن لا استطيع تحميل المسؤلية الكامله لكم لأنكم وللأسف انتخبتم من قبل تابعوكم من الشعوب التي اتخذت منكم الهة واعلن السمع والطاعه,هؤلاء ادواتكم عقول جاهله, حاقده, ساخره, لغتهم الأرهاب.لا استطيع ان اجزم بأن جميعكم بهذه الصفات لأن منكم من كان انسانيا يفكر بمصلحة الوطن الواحد بدون تفرقه بيت اهله,ومنكم من لا يريد الحرب والدمار ويرفض التسلط من خلال السلطه.هؤلاء الناس رجال ذهبو يغايابات الحروب وامتد يد الغدر اليهم من اياديكم لأنهم رفضو وقاطعو اللعب معكم واعتصو تحت راية الوطن. لقد شوهتم صورة السياسي الشريف واثقلتم بغبار الدنيا كراسيكم الملطخه بحقوق ودماء الأبرياء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق