]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من تجاربي في مجال الرقية الشرعية 1

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-22 ، الوقت: 00:24:53
  • تقييم المقالة:

 

 

   1- تشدد مقصود في عدم أخذ الأجرة عن الرقية :

لقد قلتُ في أكثر من مناسبة بأن بعض العلماء قالوا : يجوز أخذ الأجرة على الرقية بإطلاق , وقال آخرون : يجوز ذلك بشرط تحقق الشفاء , وقال فريق ثالث بقول ثالث . ولكن الكل متفق على أن عدم أخذ الأجرة أفضل وأحسن وأنفع من وجوه عدة منها أن أجر الراقي عند الله سيكون أوفر , ومنها أن بركة الرقية ستكون بإذن الله أكبر , ومنها أن قيمة الشخص عند الناس ستكون أعظم .

ومن قصص تشددي مع المرضى في هذه المسألة بالذات , حتى أُفهمَهم وأُفهمَ من خلفهم بأنني لا أقبل أبدا أن آخذ ولو سنتيما واحدا على الرقية الشرعية ما يلي :

جاءني منذ أكثر من 20 سنة رجل من ولاية ميلة , جاءني بابنته ذات ال 5 أو 6 سنوات من عمرها , من أجل أن أرقيها . وعندما انتهيتُ من الرقية ( في بيتي ) خرجتُ معه من إحدى الحجرات نحو خارج الدار . وكان الرجل يسير  أمامي , وأنا خلفه أمسك بالبنت وأقودها معي خلف أبيها . وعندما خرج هو أمام الباب وقفتُ أنا داخل الدار وقلتُ له وأنا ما زلتُ ممسكا بيد ابنته , أي ما زلتُ لم أترك يدها بعدُ " أسأل الله الشفاء العاجل لابنتك , وأن يطيل الله عمرها ويحسن عملها ويجعلها من إماء الله الصالحات . لا تنس أن تتصل بي في الأيام المقبلة من أجل إخباري بحالتها الصحية . رافقتكما السلامة . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته " . تفوهتُ بهذه الكلمات وأردتُ أن أطلق ابنته من يدي . ولكن قبل ذلك وجدتهُ أخذ من جيبه حوالي 40 ألف سنتيما ووضعها في جيب معطفي ( كأجر على الرقية بطبيعة الحال ) . قلتُ له " خذ أمانتك , واعلم أنني لم آخذ أجرا على الرقية في حياتي , ولن آخذ أجرا بإذن الله " , قال " لا يا شيخ ! , بل ستأخذها , هي حقك أو أقل من حقك , وإلا فاعتبرها هدية مني إليك ". قلتُ له عندئذ كلمة أنا أعرف الآن أنها تشدد زائد , ولكنني أعتبر نفسي معذورا على هذا التشدد لأن كل تعصب يولد تعصبا مضادا , ومنه فإن تعصب الكثير الكثير من الرقاة في أخذ الأجرة وسرقة أموال المرضى وأكلها بالباطل باسم أن أخذ الأجرة جائز في الدين , هذا التعصب ولَّـد عندي تعصبا مضادا وتشددا مبالغا فيه من أجل عدم أخذ الأجرة من مريض أبدا أبدا (مع أنني رقيتُ حتى الآن أكثر من 16 ألفا من الأشخاص ) . ولكن قبل ذلك ومع ذلك وبعد ذلك , أسأل الله أن يكون هذا التشدد خالصا لوجهه الكريم .

هذا مع ملاحظتين :

1-              أن تشددي حتى وإن اعتبر خطأ فهو ليس خطيئة , والفرق شاسع بين الخطإ والخطيئة .

 

 

 

2-              هذا تعصب فرضتُـه على نفسي ولكنني لم  أفرضه على غيري .

 

ما زلتُ لم أكمل القصة بعدُ . قلتُ للرجل بعد أن وضع الأجرة في جيب معطفي " والله إن لم تأخذ المال الذي وضعته في جيبي , فإن ابنتك لن تخرج من بيتي " !!!. نظر إلي بوجه مصفر وعرف بأنني لستُ مثل المشعوذين ولا مثل الكثير من الرقاة السارقين والكاذبين .

مد يده إلى جيبي فأخذ المبلغ , ثم تهللت أسارير وجهه وابتسم وقال لي " يا أستاذ , أنا أعتذر إليك عن الإزعاج . قصدي كان طيـبا , الحمد لله على أنه ما زال في هذه الدنيا خير . بارك الله فيك ونفع الله بك ". أطلقتُ عندئذ ابنته من يدي , فأخذها وانصرفَ .

والحمد لله رب العالمين . نسأل الله أن يرزقنا الصواب والإخلاص والقناعة والرضا , آمين .

 

2- " والله يا أستاذ  32 سنة من عمري كانت كلها علي لا لي "!!! :

 

اتصلت بي طبيبة منذ حوالي 20 سنة من أجل طلب النصيحة أو من أجل أن أرقيها . والمرأة كانت في نظري تحتاج لمن ينصحها لا لمن يرقيها ( كما فهمتُ منها بعد أن كلمتني من خلال الهاتف لدقائق , ثم بعد أن أعطيتُـها موعدا من أجل رقية ) .

سمعتُ منها قبل أن أرقيها , وقدمتُ لها النصائح والتوجيهات المناسبة , ثم رقيتُـها فقط من أجل أن أُطيبَ خاطرها , لأنها كانت متعلقة بالرقية الشرعية كل التعلق .

المرأة كانت تعاني من ظروف عائلية واجتماعية صعبة بسبب أن أمها ماتت وتزوج أبوها بامرأة أخرى أصبح يعاملها المعاملة الأطيب وأهمل الاهتمام بأولاده من امرأته الأولى ومنهم هذه الطبيبة .

وحتى الزوجة الثانية أصبح اهتمامها الأكبر بنفسها وزوجها , ولكنها في المقابل كانت تسيئ معاملة أولاد زوجها وبناته من المرأة الأولى ومنهم هذه الطبيبة .

ومن ضمن النصائح التي قدمتها للطبيبة مع بداية حديثي معها " تحدثي , وخالطي , وتفاءلي , وانظري إلى من هو دونك في شؤون الدنيا , وإلى من هو فوقك في مسائل الدين , واشغلي وقتك الفارغ بما ينفع من أمور الدين والدنيا , وقو صلتك بالله من خلال الصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن و… وانظري إلى ما هو حسن في الحياة ولا تنظري إلى ما هو سيء , وفكري في الحاضر والمستقبل أكثير من تفكيرك في الماضي خاصة  السيئ منه , وليكن عندك أمل كبير في الله وثقة كبيرة في الله وحسن ظن كبير في الله , و … اضحكي للحياة تضحك لك الحياة وكوني جميلة تري الوجود جميلا و…" , ثم قلتُ لها من ضمن ما قلتُ لها " ولا تنسي أن الحياة يومان : يوم لك ويوم عليك , والرياح لا تجري دوما لنا كما تشتهي السفن أو كما نشتهي نحنُ , و…" , فقاطعتني معترضة " والله يا أستاذ إن 32 سنة من عمري كانت كلها علي لا لي " !!!. قلتُ لها " والله يا حكيمة أو يا طبيبة إنك مخطئة مهما كانت نيتك حسنة , وإن هذا الذي تقولين لا يدعو إليه إلا الجهل بالدين والتشاؤم وعدم شكر الله على نعمه وقلة الرضا بقضاء الله وقدره و…" , " إن كل واحد منا لو حاسب نفسه حسابا يسيرا أو عسيرا لوجد بأن الله أعطاه أكثر بكثير مما حرمه , وأنه أحسن وأفضل من الكثير من خلق الله , وأن نعم الله عليه لا تعد ولا تحصى و…".

اللهم إذا أنعمتَ علينا فاجعلنا من الشاكرين , وإذا ابتليتنا فاجعلنا من الصابرين , آمين .

 

3- إياكم والمشعوذين :

  أذكر أن شابة عمرها 18 سنة , مصابة بجن رقيتها منذ سنوات وتعطل الشفاء قليلا , وعوض أن أرقيها مرة أخرى أو يرقيها شخص آخر تعجَّل أهلها في الأمر وأتوا لها بمشعوذ وبدا لهم بعدها بأنها شُفيت تماما وإن كان قد بقي في نفسي شيء جعلني أشك في شفائها الفعلي .

 

لقد لمتُ عندئذ أهلها لأنهم طلبوا العلاج بالطريقة غير الشرعية .

ومرت حوالي 3 سنوات على ذلك , ثم جاءني أهلها واشتكوا بأن ابنتهم التي كانت شديدة المحافظة على الصلاة في وقتها لم تُصلِّ ولو صلاة واحدة منذ أن أتوا لها بذلك المشعوذ ! .

قلتُ لهم في الحين : الآن زال العجبُ , لأنني الآنعرفتُ السببَ .

إن الشياطينَ التي تتعامل مع المشعوذ يمكن أن تكونَ قد طلبتْ ممن يؤذي الشابةَ بدنيا ونفسيا أن يبتعدوا عنها في مقابل أن يمنعوها من الصلاة ( عماد الدين ) ,فاعتبروا يا أولي الألباب ! .

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق