]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

هـل نـسـتـخـدم ورقـة اتفاقية كـام ديـفـيـد لنـمـلى شـروطـنـا

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2013-10-21 ، الوقت: 18:25:03
  • تقييم المقالة:

بقلم احمد سيدمحمود

فـرصـة سـانحـة لـمصـر وضعها الأمريكان لمصر على طبق من ذهب بعدما تخاذل الأمريكان في مساعدة مصر في محاربة الإرهاب والدفع إلى الدفاع   عن دولة كبيرة بحجم مصر ودولة حليفة لها في المنطقة  ووضع الحقيقة لتلك الدولة الكبيرة ولكن وقع الأمريكان في وهم أضعاف مصر ومحاربة مصر بتحالف الدول التابعة للهيمنة الأمريكية والمحاولات الخسيسة للنيل من مصر وجيشها العظيم متخيلة  أنة بمقدورها تقسيم مصر وتقزيمها ولكن لم يعلم المتآمرون إن الله أحبط كيدهم ووقى مصر وشعبها تلك المخططات الدنيئة التي كانت تحاك ضدها ووضعوا فرصة ذهبية لمصر للـتـحـرر مـن قيــود اتفاقية كـامـب ديـفـيـد ..التي وقعت    بين مصر وإسرائيل وبضمان امريكى والتزام منها و التي قـيـدت نفـوذ مـصـر عـلى أرض سيناء الحبيبة المباركة  ..تلك  الاتـفـاقـيـة ألـتزمـت فيها الولايات المتحدة الأمريكية  بـتقـديـم مـسـاعـدات عـسـكريـة واقتصادية لمـصـر بعد توقيع تلك الاتفاقية .. وهنـا فـرصـة واضحة ألان لمصر  أمــا إلغاء الأتفـاقـيـةالموقعة بعد تخلى أمريكا عن التزامها عن مصر وإيقاف المعونات العسكرية والاقتصادية عنها لأنها شريك اساسى في الاتفاقية وبالتالي حجب المعونة يعنى   انهيار هذة الاتفاقية وبالتالي الـدخـول في مـفـاوضـات لـعـقـد اتفاقية جـديـدة وبـشــروط مصــريـة لـيـس بـهـا ضـغــوط .. أو تعـديــلـهـا .. فالـقـيـمة المـتـفـق عـلـيـها تعـتبر زهيدة في الـوقـت الـحـاضـر  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق