]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي48

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-21 ، الوقت: 09:25:18
  • تقييم المقالة:

 

مفاجأة تكشف خسة الانقلابيين , حيث قال اللواء محمود قطري "لدى مستندات ووثائق تثبت أن الداخلية وضعت 150 الف جنيه في حساب كل ضابط شرطه شارك في فض إعتصامى رابعه والنهضه ثمن الدم الذي أراقوه ظلما".

وأضاف "القطرى" أنه تم توزيع اكثر من ألف سيارة على كل القادة والرتب الكبيره التى أشرفت على المجزرة إلى جانب 250 ألف جنيه لكل لواء شارك ولو بالرأى فى هذه الجريمة..

وأثار "قطرى" سبب إجرام ضباط الداخلية حتى النهاية مع المتظاهرين وخاصة الإخوان، والذين تم انتقائهم من خلال تاريخهم الاسود في مجال التعذيب، بعد إقناعهم بأن الإخوان لو عادوا الى الحكم سيعدمون، لذا واجب عليهم العمل بإجرام حتى النهاية.

...

بعث المستشار وليد شرابي المنسق العام لحركة " قضاة من اجل مصر" 

برسالة تقدير واحترام وإجلال لحركة مسيحيون ضد الانقلاب .

وقال شرابي عبر " فيس بوك " حركة  مسيحيون ضد الانقلاب أثبت أنهم يملكون قدرا كبيرا من الوطنية والإخلاص لهذا الوطن لو اقتدى به الكثير من المصريين لتغير حال مصر إلى خير حال.

وأضاف : انحيازهم للشرعية فى ظل هذه المحنه التى يمر بها الوطن هو دلاله كبيرة على حبهم له ، وأن المشكلات التى يفتعلها أعداء تيار الإسلام السياسى بدعوى التطرف أو الإرهاب لا جود لها إلا في مخيلة أنصار الانقلاب سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين.

 

 

...

 

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صور لمقابر خاصة بعائلة عبد الفتاح السيسي ..

يذكر أن شاهد المدفنة كتب عليه آية قرانية من سورة يوسف وهي قوله تعالى ( رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين ) , إلا أن كاتبها اخطأ وحذف منها قوله تعالى

" توفني مسلما ".

 

 

...

 

 

 قال الجنرال ماكريستال قائد القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق الأسبق :

  أقالنى أوباما من الجيش لأنى قلت رأيا واعتبره ذلك تدخل قائد عسكرى في شئون سياسية وهو نفسه اليوم يساند الجنرال السيسي في انقلابه على نظام حكم منتخب.

وأضاف في حديثه لصحيفة "يو أس إيه توداي" هل يقبل المواطن الأمريكى أن يقوم وزير الدفاع باعتقال أوباما واعتقال أعضاء حزبه وقتل وحرق وسحق من يعتصم تأييدا له وحل مجلس الشيوخ والكونجرس ووضع دستور ومجلس دون انتخابات هل يعقل هذا!!!.

وتابع "هذا بالضبط ما تدعمه حكومتنا في مصر وهذا ما يجب أن نوضحه للمواطن الأمريكى شعب مصر لا يريد سوى أن يعيش مثلكم في أمريكا.

وتساءل ماكرسيتال لماذا نحارب الديمقراطيات ولا نسمح لها أن تقوم؟ لقد قتلنا الآلآف من الأفغان ولكنى توقفت وقلت أننا لن ننتصر على المسلمين هناك أبدا وهذا ما دفعهم لإقالتى وحتى الآن لازال الوضع كما تركته وثبت صدق ما قلت ومن واقع خبرتى أقول لأوباما لقد راهنت على حصان خاسر فى مصر لأن المسلمين لديهم عقيدة ودين يؤمنون به ويدافعون عنه ولن يستسلموا ولن تهزموا المسلمين في مصر أبدا .

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق