]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العلاقات خلال الازمات

بواسطة: عبدالله المزيني  |  بتاريخ: 2013-10-21 ، الوقت: 04:40:18
  • تقييم المقالة:

 

من منا لم يمر عليه ظروف قاسية . ومن منا لم يعيش معاناة أو مآسي فى فترة من فترات حياته . فهذه سنة الحياة يوم سعيد وآخر حزين . يوم ضحك ويوم بكاء . والسؤال هو كيف نتعامل مع من حولنا خلال تلك الظروف وكيف نتعامل معهم بعد مرور تلك الظروف.

 أعتقد ان خلال فترة المعاناة يجب على الانسان عدم التحدث عن معاناته لمن حولة . فالناس لا يخروجون عن ثلاثة أصناف إما أعداء او أحباب والصنف الثالث من لا يكون بدائرة الاحباب او دائرة الاعداء . إن من الحكمة أن لانخبر احد من الأصناف الثلاثة التي ذكرناها آنفا عن تلك المعاناة . فالعدو سيشمت ، والحبيب سيتضايق ، ومن الغباء ان نتكلم مع من لايعنيهم الأمر وهو الطرف الثالث . فلنتذكر أنه لن يزيل ماحل بنا الا الله فلنصبر ونشكو حالنا لله وندعوه فهو من يكشف الضر.

  

أما فيما يتعلق بفترة مابعد الأزمة فالحديث عن تلك المشاكل والاحداث الحزينة والكوارث المؤلمة التى مرت على المرء خلال فترات حياته ماهو الا تجديد لتلك الاحزان وليس من المعقول أن يحبس المرء نفسه فى زنزانة الماضي.

 ومن جهة اخرى قد يرى الشخص ان الحديث مع الناس عن مشاكلهم ومعاناتهم هو مؤساة لهم . لكن فى الحقيقة إن ما يفعله هو مأساة يرتكبها الشخص فى حق الآخرين . حيث يتعايش الناس غالبا مع متاعب الحياة ومع مشاكلهم الخاصة وقد يتناسوا أو ينسوا معاناتهم تلك والتحدث معهم حول تلك الاحداث وإظهار الشفقة لهم هو تجديد للمعاناة مما يتسبب نزف للجرح الذي أما أنه قد اندمل أو على وشك الشفاء .

 واخيرا ما أصعب أن ترى الحزن والألم يرتسم على محيا من نحب ولكن ليس من العدالة أن نبكي من اجل الآخرين . إنك أن لم تستطع التخفيف عن معاناة من تحب فينبغي عليك أن تتجاهل تلك المعاناة أو أن تخفف من درجة الحب للمستوى الذي ترح نفسك.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق