]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوداع

بواسطة: عبدالله المزيني  |  بتاريخ: 2013-10-21 ، الوقت: 04:35:24
  • تقييم المقالة:

ما أصعب مرارة الوداع وما أصعب لحظات الفراق. فلحظة الوداع لحظة قاسية على إطراف اللقاء حيث أنها لحظة إعدام السعادة.وولادة الحزن والكآبة . يشعر المودع خلالها أن فضاء الحياة الواسع أصبح ضيقا. واصحبت كل الحياة بمباهجها لاتساوى شيئا .

وكثيرأ ما يظهر شبح الفراق إثناء اجتماعنا بمن نحب لينغص علينا ذلك الاجتماع. وبالرغم من ذلك فالواجب علينا إن نعيش ونستمتع باللحظات الجميلة أن طال وقتها أم قصر ، وان لا نفكر في لحظة الفراق المريرة ، إننا إن اشغلنا تفكيرنا في لحظة الفراق فإننا سنفسد حلاوة اللقاء . صحيح إن لكل شي نهاية ، وأن الوداع هو نهاية سعادة اللقاء . لكن علينا ان ندرك أن ذكريات لحظات اللقاء ستعيش معنا فترة طويلة . لذلك يجب ان نستثمر وقت اللقاء بذكريات قادمة تختزل السعادة بين جنباتها . ويتراقص الأمل على نغمات الذكريات طربا للقاء قادم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق