]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دقرطة ومقرطة المصريين

بواسطة: Ahmed Abdo  |  بتاريخ: 2011-10-30 ، الوقت: 18:11:37
  • تقييم المقالة:

 

قبل أن ابدأ دقرطة أو مقرطة هي العملية الإجرائية لترسيخ مباديء الديموقراطية في بلد أو شخص أو ما شابه . طالبنا بحرية الرأي والتعبير أصبح هناك ملايين الأراء لدرجة أني لم أعد أستمع ولا أقرأ ولا أشاهد أي منهم، حتى لا أجن أو أصاب بحالة من السعّار الهلوسي العقلي التي تصبح نهايته خانكة العباسية ! المصريين في خلال 30 عاما عوامل الكبت والقمع جعلت منه تلك الأيام فم ضخم لا يريد شيء غير أن ينفث ويرفث بضعة كلمات مكبوتة كان ترتعد ركبتيه من مجرد التفكير فيهم ، وكانت زوجته تقرأ المعوذتان له قبل النوم خوفا من يكون قد أصابته العين وأخرج تلك الكلمات بواسطة عمل مسحور  !! المصريين يخافون أن يخافوا ، ويعشقون إن عشقوا ، ويحبوا إن أتحبوا ، فهم مرأة الفعل الذي يقودهم ، ونستنج من ذلك أن الفوضى التي نحن عليها هي نتاج الخوف من الفوضى !!! أمور كثيرة تمر بنا وتوجهنا دون النظر فيها أو فهمها ، الديموقراطية سلاح المثقف ، وهلاك الجاهل ، فالمثقف يكون سيداَ بالديموقراطية ، والجاهل سيصبح عبداَ  لأحلامها وأمانيها وعودها !!! دقرطة المصري تحتاج إلى خطة طريق ومنهج وأليات وليست كلمات وعود وأحلام كما يحدث الأن من جميع الجهات سواء أحزاب أو مسئولين أو مثقفين أو إعلاميين فجميعهم مرددون لنفس الكلمات دون النظر لألية التطبيق ، دون فهم المثقف الكامن داخل كل مصري !!! مقرطة الإعلاميين والمثقفين لعامة المصريين واجب وفرض عين ، حيث يجب التكلم بصورة إيجابية وعملية وليس هناك وقت للولولة على ما يحدث للبلاد أو ما حدث فذلك كلام هدّام ولا يأتي بجديد إلا الدمار العقلي والأخلاقي ، والتعاون مع كل من يهتم بتلك الأمور على وضع أليات منفصلة تماما عن ما يطبق بصورة شرعية للبلاد سواء أنتخابات أو وضع الدستور وغيره فالأهتمام ببناء الديموقراطية الذاتية للفرد نفسه أهم بكثير فما الطائل إذا كانت البلاد ديموقراطية والناس يتعاملون بغير ذلك تماما داخل بيوتهم وأعمالهم وفي حياتهم بصورة عامة !!!! المسئولية الاجتماعية تحتم علينا أن نكون متعقلين في تصرفاتنا والفاظنا ، المسئولية الوطنية تحتم علينا أن نفعل وأن نتحرك لا أن نتكلم ونعوي في أشياء لا طائل منها، في الديموقراطية الشعب هو من يتحكم في مصيره لا الحاكم  فإن فشلنا، فسيصبح ذلك الفشل على مسئولية الشعب المصري بأكمله وليس للحاكم .  فوقوا فوقوا فوقوا …. 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق