]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي47 / الأزهر والكنيسة يتفقان

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-20 ، الوقت: 19:45:15
  • تقييم المقالة:

 

97- الأزهر والكنيسة يتفقان على فتح الباب لغير الديانات السماوية في دستور الانقلابيين:

 التقى عمرو موسى ، رئيس لجنة الانقلابيين لتعديل الدستور، باللواء سامي الروبي، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع التدريب ورئيس مجلس إدارة النادي العام لضباط الشرطة، بحضور بعض أعضاء اللجنة واللواء علي محمد عبد المولى ممثل وزارة الداخلية باللجنة، وذلك لمناقشة المقترحات الخاصة بوضع هيئة الشرطة بالدستور .
عرض مجلس إدارة نادى الضباط مقترحاته على موسى لوضعها فى الدستور الجديد، وأبرزها أن يتكون تشكيل المجلس الأعلى للشرطة من ضباط الشرطة فقط، بالإضافة إلى عدم سن أى قوانين تتعلق بالشرطة إلا بعد موافقة المجلس، وهو النص الذى سيمنع أى مدنى من تولى أى منصب قيادى بالداخلية.
وجاءت مقترحات ضباط الداخلية كالتالى :


الشرطة هيئة مدنية نظامية وطنية ولاؤها للشعب (وهذا النص للتأكيد على عدم إنتماء جهاز الشرطة لأي فصيل سياسي وعدم تبعيتها لرئيس الجمهورية وأن واجب الشرطة حماية وخدمة الشعب).


تكفل الدولة أداء أعضاء هيئة الشرطة لواجباتهم على النحو المبين بالقانون (يهدف هذا النص على تمكين المشرع من وضع نصوص قانونية لتوفير الضمانات اللازمة لأداء رجال الأمن واجبهم في حفظ الأمن ومراعاة حقوقهم )

- التأكيد على فاعلية وأهمية المجلس الأعلى للشرطة وتشكيلة من ضباط الشرطة فقط لمعاونة وزير الداخلية في تنظيم أعمال الشرطة مع ضرورة أخذ موافقة المجلس على أية قوانين تتعلق بهيئة الشرطة.

- ضرورة النص على حق المواطنين في الحياة الأمنة واحترام حقوق الإنسان على أن تتولى الدولة اتخاذ كافة الوسائل اللازمة لصون هذا الحق.

..........................................................................................

98- أدانت جبهة استقلال القضاء لرفض الانقلاب :

استمرار سلطات الانقلاب في إصدار تشريعات مبتورة الصلة بالقانون والمواثيق الدولية والقواعد الدستورية في غيبة المشرع
وأكدت الجبهة، في بيان لها اليوم، أن مشروع قانون "منع التظاهر" الذي تسلمه الرئيس المؤقت لسلطات الانقلاب، يخالف أبجديات حقوق الإنسان، ويدعم كل مقومات الديكتاتورية والاستبداد.
وأوضحت أن مشروع القانون القمعي يتوازى مع إصدار تعديل بمد فترة الحبس الاحتياطي إلي ما لا نهاية لتحويله إلى عقاب واعتقال مقنن، وتشويه دستور.

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق