]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة حياتي (2)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-10-20 ، الوقت: 14:02:16
  • تقييم المقالة:

 

 

                                        

                على شاطىء البحر...

 

أناملهما محبوكتان ,يسيران بصمت ,كأنّ الكلام عالق في الحناجر يأبى المغادرة ,كلاهما يخاف على شعور الآخر ,ويحتسب لباقة الحديث وحسن الحوار ,لأنّهما على يقين أنّ الأيام لم تبخل على مثليهما بالمشاكل ولا بالمصاعب....

صادفتهما موجة كبيرة ,هجمتْ على الشّاطىء ,كأنّها تدغدغهما وملأت ملابسهما ووجهيهما بقطرات الماء المالح..فانفجرا ضّاحكين ....

-ما بالنا ننتظر ساعة اللّقاء ولما تأتي ننسى لهفة الانتظار وشوق النّهار يا هند.....

-هل تعدني بأنْ لا تغضب ؟

-ما بك يا هند تكلمي؟....

أليوم وجدت عملا" إضافيا" يعني يساعدنا ولو بقروش ...

-هند أولم أعدك أننّي سوف أستأجر بيتا" على رأس السّنة ونتزوج ويبقى الأمر على ما هو عليه راتبك لأهلك وأنا للبيت..أولم نتفق...ما بك ؟

-نعم نعم أعرف ولكن يا عزيزي زيادة تنفعنا...

-لا مجال حتّى للمناقشة لو أنّك تتركين عملك نهائيا لسرّرت .والله...

-.لا أستطع يا سامي والدي لا يعمل ووالدتي تجني القليل من الخياطة وأخواي برقبتي هل تريدني أنْ أتخلى عن أهلي...

-لم أقصد ولكن لا تقولي مرة ثانية أنّك تفتشين عن عمل آخر .. ...

-هون عليك حبيبي ..أتعلم أنّ الخاتم في اصبعي يذكرني دوما بوعدك بأن تكون الحياة في المستقبل أفضل...

-أكيد طبعا"...اليوم سوف نتعشى سمكا" وسنطلع إلى الجزيرة , منذ زمن لم ننعم بلقاء طويل ما رأيك ؟

-...موافقة ولكنْ سّوف أتصل بالبيت لاعلامهم أننّي معك..

-وأنا سوف أستأجر لنا قاربا"...

وهكذا قررا تمضية وقتا" سعيدا" على الجزيرة قبالة الشاطىء....وإلى اللّقاء مع الحبيبان في الجزيرة غدا" ان شاء الله

                                                                                                                                              لطيفة خالد

                                                        الأحد20/10/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق