]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعلامنا والطب النفسي

بواسطة: عبدالله المزيني  |  بتاريخ: 2013-10-20 ، الوقت: 09:42:54
  • تقييم المقالة:

لا  احد ينكر الدور الكبير الذي تضطلع به وسائل الإعلام في تثقيف وتوجيه المجتمع ومناقشة قضاياه المختلفة . ومن المواضيع التي حاولت وسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة مناقشتها هو محاولة تغيير النظرة السلبية لدى المجتمع تجاه المرض النفسي . حيث سعت وسائل الإعلام بكافة أنواعها إلى محاولة رسم صورة ايجابية عن المرض النفسي . حيث أكدت وسائل الإعلام إلى وجوب الاعتراف بوجود المرض النفسي بداية وعدم إرجاع مسبباته إلى عالم الجن أو العين والحسد ، وساهمت وسائل الإعلام بتوعية أفراد المجتمع بالتفرقة بين الأمراض العقلية والنفسية وأكدت إلى عدم وجود ما يعيب المريض من تلقي العلاج الذي يعرفه بفضل الله الأطباء المختصون . وبالرغم من وجود من يسعى إلى نشر هذه الصورة المشرقة الا أننا نجد فى أعلامنا أن هناك اطراف اخرى تشوه هذه الصورة بطريقة غير مقصودة حيث تظهر الكوميديا العربية الطبيب النفسي بصورة سيئة حيث قد تظهره بثياب رثه أو هيئة منفرة أو يصدر اصوات غريبة أو يردد كلمات مبهمة أو يودى حركات خارجه عن المألوف . والمشاهد العربي - وبالرغم من همومه - قد يضحك على هذه الصور لكنه في المقابل يرسم في ذهنه صورة سلبية عن الاطباء وينظر اليهم انهم ماهم الا مجانين يعانون من امراض عقلية وعصبية ونفسية ويحملون كافة العقد التي درسوها من قبل . و .....

اننى اتسائل أما آن لاعلامنا العربي أن يضع خطط اعلامية شاملة وبرامج متكاملة توديها اجهزة متناغمة لتخرج لنا سنفونية مستقبل واعد لمجتمع مثقف دون اى اصوات نشاز .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق