]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هروب خليفة القاديانيين من مناظرة فؤاد العطار :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-19 ، الوقت: 19:28:55
  • تقييم المقالة:

هروب خليفة القاديانيين من مناظرة فؤاد العطار:


يعلم روّاد المنتدى خبرة الأخ فؤاد العطار بالنحلة القاديانية ، وكيف فضح الكثير من أكاذيبهم ، وكيف فر منه أتباع هذه النحلة العجيبة ، وكيف دخل زعماء القادياينة بأسماء مستعارة ليردوا عليه , ولكنهم انحرفوا إلى الشتائم عندما عجزوا أن يردوا عليه ؛ فقد كان هنا المدعو"  تميم أبو دقة" وشقيق عقيدته" هانى طاهر"  بالإضافة للمهرج القاديانى بوضياف الذى دخل بعشرات الأسماء المستعارة .. والمحصلة هي سقوط زعماء القاديانية فى الدفاع عن ديانتهم أو الرد على الأخ فؤاد أبى بلال العطار .
ويبدو أن الأخفؤاد قد شعر بالملل من النقاش مع صبيان القاديانية ، فعقد العزم على مناظرة كبيرهم الذى علمهم السحر خليفتهم ميرزا مسرور القابع فى لندن والذى يُطلقون عليه أمير المؤمنين. !!
منذ مدة وفى كل مرة يزور العطار لندن يطلب لقاء الميرزا مسرور ، ولكن مسرور وصلته تقارير مفصلة عن العطار وكيف يفحم خصومه من القاديانيين ، فتهرب من اللقاء .. وهكذا دواليك .. حتى اتفق العطار مع أحد زعماء القاديانية وهو" هانى طاهر " ليرتب له لقاء مع" أمير المؤمنين!" ميرزا مسرور..  وبالفعل وعدوه بأنه مستعد للقاء .. ولكن .. ماذا تتوقعون من الذين جاءوا بنصاب دجال وقالوا أنه رسول من عند الله .. هل تنتظرون منهم الوفاء بوعد أو الصدق فى حديث ؟؟.


لقد أخلف الميرزا مسرور وعده وجبن وهرب من لقاء العطار ..

وفيما يلى نص الرسالة التى أرسلها العطار بعد أن ضاق ذرعاً من هروب" أمير الهاربين الخائفين المرتعشين الدجالين "  ميرزا مسرور:

" بسم الله الرحمن الرحيم
إلى الميرزا مسرور القادياني  خليفة الجماعة الأحمدية :
بالإشارة إلى رسالتي إليك في يوم 3/1/2009مالتي طلبت فيها الإجتماع بك ورسائل التذكير الأخرى التي بعثتها عن طريق هاني طاهر , فإنني استلمت الآن ردك المتأخر عن طريق هاني حيث قلت أنت بأنك لا ترى داعياً لهذا اللقاء ، و يبدو من ردك أنك لا تريد تغيير لائحة ضيوف الشرف لديك , فتلك اللائحة يجب أن تقتصر على أوليائك (أعداء الإسلام) مثل شمعون بيريز والأسقف نذير علي وممثل الدين البهائي:

... بصراحة أنا لست متفاجئاً من افتقارك الشجاعة لأن تناقش مسلماً عادياً في بعض أوليات الإسلام ، فكلانا يعلم بأنك لا تفقه كثيراً من أمر هذا الدين العظيم ، بل كلانا يعلم أنه باستثناء بعض الترهات التي تقرأها عادة من ورقة يكتبها لك أحد أتباعك عميان البصيرة , فإنك لا تستطيع تكوين جملة مفيدة واحدة عن أي موضوع , ناهيك أن يكون الموضوع متعلقاً بالعلم الشرعي.

حسب رأيك فإنه لا داع مطلقاً للاجتماع بمسلم عادي ، بل تراك لا ترى داعياً حتى في اجتماع موسى عليه السلام بفرعون . أما بالنسبة لي فإنني أرى في لقاء موسى عليه السلام بفرعون إلهاماً لكل مسلم يريد تبليغ دعوة الإسلام وكشف زور المفترين على الله كذباً أمام أتباعهم المغرر بهم . لكن يبدو أنك تعلمت الدرس من ذلك الفرعون فأنت لا تريد أن ترى مزيداً من سجود السحرة وانحنائهم طاعة لربهم الأعلى ، فأنت للأسف تريد من سحرتك أن يكتفوا بالانحناء لك لتقبيل يدك " المباركة " وأن يبدؤوا بالارتجاف والتلعثم مهابة لطاغوتهم الجديد والذي هو أنت.
...
هل ظننت حقاً بأن جبنك عن اللقاء سيحول دون اندحارك ! أنت واهم يا مسرور، فبفضل الله سبحانه و كرمه , فإن كثيراً من سحرتك السابقين سجدوا لله سبحانه راضين بالحق تاركين لنحلتك الضالة ، وسيتبعهم المزيد في المستقبل بإذن الله تعالى,بل إنني لواثق أن كثيراً ممن تركوا نحلتك هم سبب إضافي لهلعك ولكوابيسك عن طريق عملهم الدؤوب لكشف زور نحلتك الهدامة , وهو العمل الذي بدأه سابقاً بعض المسلمين الذين لم ينتموا يوماً إلى ملتك العجيبة . لا يا مسرور , لا تهز كتفيك تعجباً فأنت تعلم جيداً عمن أتكلم ، وإن كانت ذاكرتك الضعيفة قد خانتك فعلاً فهذه هنا بعض الأمثلة التي قد تنعشها:


)الأخ فؤاد العطار يذكر مجموعة من الأمثلة , حذفتها أنا في الموضوع هنا فقط من أجل الاختصار ).


كما ترى يا ميرزا مسرور , فإن الرسالة الحقيقية لسيدك الأول قد وصلت إلى أطراف الأرض فعلاً عن طريق الإنترنت ، وها هم أتباعك المغرر بهم يتركون نحلتك بحمد الله

( يوما بعد يوم ) . هم تنبهوا إلى ضلالك ودجلك ، أما أنت فستشهد بإذن الله خزيك التام

وضلال سعيك.
اتق الله يا ميرزا مسرور واخجل من استمرارك في الافتراء على الله كذباً ومن الدفاع عن الترهات الشيطانية التي لا تفتأ تدعو الناس إليها . ويلك لا تفترِ على الله كذباً فيسحتك بعذاب

 "وقد خاب من افترى".
والسلام على من اتبع الهدى ".


فؤاد العطار".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق