]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رؤية الله في المنام / هل هي بدع من القول ؟.أم دليل صدق و قبول ؟.

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-10-18 ، الوقت: 18:39:05
  • تقييم المقالة:

رؤية الله في المنام ...هل هي بدع من القول ؟.

السلام عليكم .

حديث الأنامل :

"أتاني الليلة ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة فقال:

يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟

قلت لا فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السموات وما في الأرض فقال: يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟
قلت: نعم في الكفارات والدرجات والكفارات: المكث في المساجد بعد الصلوات والمشي على الأقدام إلى الجماعات وإسباغ الوضوء في المكاره
قال: صدقت يا محمد! ومن فعل ذلك عاش بخير ومات بخير
وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه وقال: يا محمد إذا صليت فقل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وتتوب علي وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون والدرجات:
إفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام". ‌


التخريج صـحـيـح

المرجع صحيح الجامع الصغير

تخريج السيوطي ‏(‏عب حم عبد بن حميد ت‏)‏ عن ابن عباس‏.‏

تحقيق الألباني ‏(‏صحيح‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 59 في صحيح الجامع‏.

جزاكم الله عنا كل خير .


الفتوى :




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذا الإتيان كان في المنام كما رجحه ابن كثير وتابعه المباركفوري في شرح الترمذي، ويدل ما في إحدى الروايات من التصريح بما يفيد ذلك..


قوله: فيم يختصم الملأ الأعلى؟
يعني: في أي شيء يختصم أي يبحث. الملأ الأعلى هم الملائكة المقربون، وصفوا بالعلو لعلو مكانتهم عند الله أو لعلو مكانتهم، واختصامهم إما عبارة عن تبادرهم إلى إثبات تلك الأعمال والصعود بها إلى السماء، وإما عبارة عن حوارهم في فضلها وشرفها، وإما عن اغتباطهم الناس بتلك الفضائل لاختصاصهم بها وتفضيلهم على الملائكة بسببها.


قوله:
فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي
فعلمت ما في السماوات وما في الأرض، يعني:
أنه وضع الله يده بين كتفي الرسول حتى أحس بردها في صدره بين ثدييه، فحصل عنده بسبب ذلك علم ما في السماوات والأرض، ومن ذلك علم ما كان يجهله من جواب السؤال، فلما أعاد الله السؤال ثانية أجاب بأنهم يختصمون في الكفارات والدرجات، ثم وضح الكفارات بأنها المكث أي اللبث في المساجد، وإسباغ الوضوء أي إكماله في المكاره، أي في شدة البرد.


ومن فعل ذلك عاش بخير ومات، أي حيي حياة طيبة سعيدة ومات عليها.

قوله: وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه، يعني: أنه يصير مبرأ من الخطايا والذنوب كما كان مبرأ يوم مولده، وذلك لأن الأعمال تكفر عنه السيئات.


قوله: إذا صليت، يعني إذا فرغت من الصلاة، والخيرات هي ما عرف من الشرع من الأقوال الحميدة والأفعال السعيدة، والمنكرات هي ما أنكره الشرع من الأفعال السيئة والأقوال القبيحة.


قوله: إذا أردت بعبادك فتنة، أي عقوبة دنيوية أو ضلالة. فاقبضني، أي توفني، غير مفتون، أي غير معاقب، ثم وضح الدرجات بأنها: إفشاء السلام، أي بذله على جميع من لقيه سواء عرفه أو لم يعرفه، وإطعام الناس الطعام إحسانا إليهم، وإعانة لهم، والصلاة بالليل، يعني صلاة القيام في حال نوم الناس.


واعلم أن الحديث صحيح، كما قال الشيخ الألباني، وقد ذكر الترمذي في كلامه على إحدى رواياته أنه سأل الإمام البخاري عنه فقال: هذا حديث حسن صحيح، وقد رواه الإمام أحمد ووثق الهيثمي في المجمع رجال أحمد.

وراجع لمعرفة المزيد من فضائل الأعمال المذكورة الفتاوى التالية أرقامها: 2115، 21500، 27584، 46168، 42715، 18888.




والله أعلم.

******************

حديث العبد الرباني :
حديث قدسي اي أنه كلام الله تعالى :
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله عز وجل قال: من عادى لي ولياً، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس عبدي المؤمن، يكره الموت، وأنا أكره مساءته.




و الآن , لنسأل : هل رؤية الله في المنام بدع من القول ؟.

ها هو الصادق الأمين محمد صلى الله عليه و سلم يتحدث أنه رأى الله في أحسن صورة .

فليخسأ من يريد أن يكذب على المسيح الموعود عليه السلام خادم سيده المصطفى عليه الصلاة و السلام .


و ليت الأمر توقف عند هؤلاء المجسمة في رؤية الله في المنام .بل نذكرهم بكتابات ابن تيمية عن الشاب الأمرد .


و لا شك أن هؤلاء الدهماء سيقفون عاجزين في حديث فضل النوافل و هم لا يقبلون مجازا و لا استعارة فكيف تفهمون كلام الله ؟.(( كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها،)).

هل هذه أيضا على الحقيقة بحيث يصبح الله تعالى -سبحانه و تعالى - رجل العبد الرباني ؟.


مستحيل أن تجدوا ثغرة في كلام المسيح الموعود عليه الصلاة و السلام .

مستحيل , و من حاربه حارب سيده المصطفى عليه الصلاة و السلام , و من حاربهما حارب الله و من حارب الله مصيره جهنم خالدا فيها .

 


... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2013-10-18
    العلامة الملا القاري

    قال في المرقاة :" إذا كان هذا في المنام فلا إشكال فيه إذ الرائي قد يرى غير المتشكل متشكلا والمتشكل بغير شكله ثم لم يعد ذلك بخلل في الرؤيا ولا في خلد الرائي بل له أسباب أخر تذكر في علم المنام أي التعبير , ولولا تلك الأسباب لما افتقرت رؤيا الأنبياء عليهم السلام إلى تعبير "

    8- العلامة الآلوسي رحمه الله

    قال في روح المعاني ج9 ص52 :" فأنا ولله تعالى الحمد قد رأيت ربي مناما ثلاث مرات ، وكانت المرة الثالثة في السنة 1246 بعد الهجرة ، رأيته جل شأنه وله من النور ما له ، متوجها جهة المشرق فكلمني بكلمات أنسيتها حتى استيقظت
  • جمال العربي | 2013-10-18
    وقال ابن تيمية أيضا في موضع آخر:

    "ومن رأى الله عز وجل فى المنام فانه يراه فى صورة من الصور بحسب حال الرائى ان كان صالحا رآه فى صورة حسنة ولهذا رآه النبى ( ( فى أحسن صورة "

    مجموع الفتاوى ج5 ص 251

    وقال في موضع آخر أيضا:

    "وقد يرى المؤمن ربه في المنام في صورة متنوعة على قدر إيمانه ويقينه فإذا كان إيمانه صحيحا لم يره إلا في صورة حسنة وإذا كان في إيمانه نقص رأى ما يشبه إيمانه ورؤيا المنام لها حكم غير رؤيا الحقيقة في اليقظة ولها تعبير وتأويل لما فيها من الأمثال المضروبة للحقائق "

    مجموع الفتاوى،3، ص 390.
  • جمال العربي | 2013-10-18
    هذا رد على الإمعة المخادع محارب الجن الأشباح بالكذب على خلق الله  عبد الحميد رميته :

    م أنت جاهل أيها الإمعة ناقل البهتان .

    لعلك ستعلن كفرك بمحمد صلى الله عليه و سلم , لأنه أيضا رأى ربه في المنام .و عليك بالبحث عن حديث الأنامل .

    أما رؤية الله في المنام ففي سيرة الصالحين ما يلجمك .و رؤية الإنسان نفسه على أنه الله تعالى في المنام يعني أن هذا الإنسان صالح مقبول عند الله .

    فانظر مقامك أنت يا ناقل الإفك .

    و أقسم بالله العلي العظيم لو أنك أفنيت ما بقي من عمرك في حربك للحق فلن تجني غير مزيدا من الدركات في قعر الجحيم .فاطلق العنان لشيطانك كي يجرك لهلاكك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق