]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهمية الثقافة الجنسية 12

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-18 ، الوقت: 10:52:53
  • تقييم المقالة:

س 13 : هل الأفضل أن يتعلم الولد والبنت علامات البلوغ مثلا

 

ومسائل الاحتلام والحيض وما شابههما من أستاذ التربية الإسلامية

 

أحسن أم من أستاذ العلوم الطبيعية أحسن ؟

 

 

 

ج :ربما من أستاذ التربية الإسلامية أحسن لسببين أساسيين : الأول

 

أنها مسألة ولو كانت متعلقة بالعلوم إلا أن تعلقها بالتربية الإسلامية أكبر

 

, وذلك لأن لها مناسباتها الدينية فمثلا في دروس الدين يجب أن يتعلم

 

الطفل أن هناك جنابة وأن هناك ضرورة للتطهر منها , والفتاة يجب

 

أن تتعلم أن هناك حيضا وأنها في وقت الحيض تمتنع عن الصلاة والصيام

 

وما شابه ذلك . وتعلمها في البيت من والدين مثقفين وواعيين

 

أفضل من كل ذلك بإذن الله .

 

 

 

 

 

س 14 : ابتداء من أي سن للأولاد يصبح منصوحا للأب أن لا

 

يجامع زوجته في البيت أمامهم ؟

 

 

 

ج :يقول الأستاذ الدكتور محمد بكر إسماعيل- الأستاذ بجامعة

 

الأزهر الشريف -

 

: " يُكره اللِّقاءُ الجنسيُّ بين الزوجَينِ في مكان يَنام فيه

 

الأولاد الصغار متى بَلغوا

 

الثالثة من أعمارِهم ( وفي بعض الدراسات العلمية المعاصرة أثبتت

 

التجارب أن التأثر يكون قبل ذلك بكثير وبعض الدراسات أرجعتها إلى

 

سن تسعة أشهر ) , لأنَّها السنُّ التي يُقلد فيها الأبناء آباءَهم وأمَّهاتهم

 

دون تَمييز ، ويَلتقطون منهم ومِن غيرهم صُورًا يَحتفظون بها في

 

بَواطنهم ويَتذكَّرونها وهم كبار ، فيكون هذا التذكُّر سببًا في احتقار

 

آبائِهم وأمهاتهم والاستِخفاف بهم والحُكم عليهم بقِلَّة الحياء والخروج

 

عن الأدَب", فلينتبه الآباء والأمهات إلى ذلك .

 

 

 

 

 

س 15 : ما المقصود بالحياء الصادق والحياء الكاذب ؟

 

 

 

ج :هذان النوعان موجودان في كل مجالات الحياة بما فيها التعليم مثلا

 

( وأنا أستاذ بالمناسبة ) . إن التلميذ الذي يجد حرجا في أن يسأل معلمه

 

عما لم يفهم , لا يعتبر متصفا بالحياء , بل الذي عنده هو خجل وحياء

 

كاذب ليس إلا!. لكنني أركز الجواب هنا عن الحياء في مسائل الجنس .

 

إن هناك وهمًا كبيرًا قد أحاط بمعنى الحياء أدى إلى بناء سد منيع هائل

 

بين المسلم وبين معرفة ما يقوله دينه في جانب خطير من حياة كل

 

إنسان رجلاً كان أو امرأة ، وهذا الجانب يشمل كل ما له صلة بالأعضاء

 

التناسلية أو بالمتعة الجنسية . لقد وردت عن رسول الله أحاديث عديدة ترفع

 

من شأن الحياء ومن قيمته , منها ما ورد عن النبي أنه مر على رجل من

 

الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله "دعه فإن الحياء من

 

الإيمان " رواه البخاري ومسلم . والحياء السوي الذي يجله الإسلام ، ويأمر

 

به كل مسلم ومسلمة ، هو ذلك الخلق الذي يبعث على اجتناب القبيح من الفعال

 

، وهو غير الحياء الأعوج . والأفضل أن نسمي هذا الحياء الكاذب : الخجل

 

المرضي ، حتى يظل لفظ الحياء له جلاله الذي يسبغه عليه الإسلام ولا

 

يختلط بأوهام خارجة تمامًا عن معناه الشرعي . هذا الخجل المرضي هو

 

الذي يحول بين الفرد رجلاً كان أو امرأة وبين قول الحق في موقف ، أو

 

يصرفه عن فعل الخير في موقف آخر ، وذلك لأدنى ملابسة عارضة يحيط

 

بها هذا الموقف أو ذاك ، كأن يكون هناك حشد كبير أو يكون الفرد حديث

 

عهد بالأشخاص الحضور أو يكون أصغرهم سنًا أو مكانة ، أو يكون الحضور

 

بعضهم أو كلهم من الجنس الآخر ، أو يكون موضوع قول الحق أو عمل

 

المعروف له علاقة بالجنس الآخر ، أو أن يكون الموضوع نفسه له

 

صلة بالثقافة الجنسية أو ما إلى ذلك من ملابسات ضئيلة الشأن في ميزان

 

الحق والواجب . فإذا حدث أي من هذه الملابسات فينبغي أن نسميه

 

ضعفًا عن فعل الواجب ، أو جبنًا عن قول الحق . وهكذا نسمي

 

الأشياء بأسمائها ونميز الحياء الشرعي عن الخجل المرضي ، ولننظر

 

الآن كيف صحح أنس رضي الله عنه فهم ابنته للحياء الشرعي : عن

 

ثابت البناني قال : " كنت عند أنس وعنده ابنة له . قال أنس : جاءت

 

 

 

امرأة إلى رسول الله تعرض عليه نفسها ، قالت

 

: يا رسول الله ، ألك بي حاجة ؟.

 

فقالت بنت أنس : ما أقل حياءها!! واسوأتاه , واسوأتاه .قال : " هي خير منك

 

، رغبت في النبي فعرضت عليه نفسها ". رواه البخاري .

 



يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق