]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خاطرة و تحليل

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-10-18 ، الوقت: 09:44:37
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

 

الكثير من العرب لا يزالون ينظرون للمرأة نظرة احتقار , كنظرة الكنيسة للمرأة في القرون الوسطى الظلامية .كتب أحد هؤلاء المثقفين العرب خاطرة جاء فيها :

((
تفهمُ المرأةُ متطلباتِ الطفل بسبب شعورها الطفولي , بينما يبتعد الرجلُ عن عقلية ومحيط الطفل بسبب تطوره الذهني . والمصلحة العامة للطفل تحتاج إلى هذه و ذاك.)).

 

هل يعني هذا أن المرأة تبقى طفلة حبيسة شعورها الطفولي كما يقول صاحبنا ؟.حتى  بعد أن صارت أما أو جدة ؟.

و هل يعني أن الرجل لم يعش مرحلة الطفولة ؟ .أو أنه لم يحتفظ بأي شعور لتلك المرحلة ؟.

و هل يعني أن الرجل لا يهتم لمتطلبات ابنه ؟.

و  ما هذه النتيجة الغربية المؤسسة على الأوهام و الأحكام الإعتباطية ؟. (( يبتعد الرجل عن عقلية و محيط الطفل بسبب تطوره الذهني ))؟.

هل يعني هذا أن المرأة متخلفة ذهنيا ؟.

 

في الحقيقة إن مثل هذه الأحكام إن كانت تثبت شيئا  , فهي التي تثبت أن أصحابها يعيشون تخلفا ذهنيا و أخلاقيا .و غباء كبيرا .إن الواقع يشهد أن ملايين النساء نلن درجات لم يستطع ملايير الرجال أن يبلغوا جزءا من مئة جزء منها .

 

فنحن نرى نساء طبيبات أخصائيات في تخصصات معقدة جدا . بينما نرى الكثير من الرجال يتخبطون في ممارسات دجلية خبيثة يخدعون خلق الله بدعوى السحر و المس و إحراق الجن .

فاستيقظ يا صاحب الخاطرة العنصرية الظالمة .


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق