]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسائل إليها ..6

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2013-10-17 ، الوقت: 12:04:56
  • تقييم المقالة:

كنت اقول ان النساء من لحم ودم...

 وجئت انت من حروف وكلمات

فقط احبك اشتاقك ...


لاسبيل اليك الا بالاحلام والخيالات ...


جنونا ان يكون كل ما اتمناه مجرد انتظارك في حلم ..

مجرد ابتسامتك في خيالي...

 تجعلني كاني امتلك الكون واترك الارض واحلق في السماوات

تسللت الي حياتي من الكلمات ...

فصرت حياتي ..

التي لااملكها ولااستطيع ان افارقها

او اقاومها او حتي ان ابقي معها ...

صرت كل التناقضات

التي لاتعبر عنها كل الكلمات

...

آيا  وجعا اشتهي ان اعيشه بكل ألامه وارفضه بكل مباهجه ..

انا اعصفور في قفص ذهبي ..

متدلي في جنة من الزهور ..

لايستطع ان يتنسم عبير زهورها ..

ولايرتوي من جدول يفيض بين اشجارها ..

كل الثمار تتساقط حولي ...

وجوعي ..يتدلي من الجنون .ليقضم منها ...


كل هذا الدفئ فيك

ومازلت اسكن صقيع الفواصل

 كل هذا الحنين الذي يغرقني..

 واظل بعطشئ علي خيط المسافات

..
  اشعر بالحزن ..

دائما يفرح العاشق عندما يشعر ان حبيبه لايستطيع ان يغمض عينيه

الا بعد ان يتاكد ان محبوبه قد نام فيهما

 ومعك صرت اشعرانني حين اطبق عليك جفوني

 ربما هناك من ينتظر ان تكوني دواءه وشؤن حياته

 لااشعر بطعم النصر حين تقولين انني اجيئك بنوبات إشتياق

لااشعر بنشوة الشوق حين تقولي ان بعدك عني إنتحار ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق