]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المربي المجاهد محمد العربي شرّاد

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2013-10-16 ، الوقت: 19:53:32
  • تقييم المقالة:

* المربي المجاهد: محمد العربي شرّاد

ولد محمد العربي شراد بتاريخ 5 جويلية 1928م برأس الوادي ، كان شديد الحرص على التعلم منذ نعومة أظفاره على الرغم من الظروف القاسية التي كانت تطبع حياة الجزائريين تحت نير الاستدمار الفرنسي.

تتلمذ على يد والده الشيخ موسى شراد الذي درس بجامع الزّيتونة الميمونة بتونس ، وكان أحد رفقاء الشيخ العلاّمة محمد البشير الإبراهيمي -رحمهما الله تعالى- .

زاول دراسته بالمعهد الكتاني وفروعه تحت لواء جمعية الرابطة العلمية بقسنطينة . كان عضوا نشيطا بالمنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني ، ورئيس فوج(خلية) مُكلف بجمع التبرعات والاشتراكات وتوزيعها، وإبّان هذه الفترة سُجن من 23 ماي 1959م إلى غاية سبتمبر 1959م.

أمّا بالنسبة لمسيرته  التعليمية فقد مارس مهنة التربية والتعليم قبل الستينيات وبصفة رسمية في 21 أكتوبر 1962م إلى غاية 13 جانفي 1989م، وخلال مدّة تعليمه بالطور الابتدائي عمل أيضا أستاذا بالتعليم المتوسط لمادة الرياضيات بمدرسة ربيحة لعياضي سنة 1978م.

عرفتُ الفقيد مخلصا لعمله، حيّيا دمث الأخلاق، نقيّ السريرة، ملازما للقرآن الكريم ، محافظا على الصلوات الخمس ، وأذكر أنّنا التقينا في ندوة تربوية قبل تقاعده بسنة ، وأحسستُ بالفخر وأنا أجالس هذا الطود الشامخ، والهرم الراسخ.

وافته المنيّة بمستشفى رأس الوادي يوم 13 جانفي 1990م أي بعد تقاعده بسنة واحدة .

رحمك الله تعالى يا سيدي محمد العربي شراد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق