]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أفلا تبصرون

بواسطة: د لمياء لطفي  |  بتاريخ: 2013-10-16 ، الوقت: 17:27:53
  • تقييم المقالة:

أفــلا ..... تبــصرون

 

الإنسان الفاشل هو الشخص الذي لا يسعى للنجاح وليس الشخص الذي لم ينجح، فشتان الفرق بين الإثنين .. فالمعتقد الأعم أن الإنسان الفاشل هو الذي لم يتعرض للنجاح ولكن العكس هو الصحيح لأنه هو الشخص الذي لم يحاول النجاح. وشرف المحاولة في حد ذاته سعياً للنجاح نجاح والفشل ما هو إلا فرصة للمراجعة وتصحيح الأخطاء.

وتقابلنا جميعاً محطات من الفشل الحقيقي يقدر فيها إستسلامنا لأي منها بأنه تخلي عن النجاح بكامل الإرادة والرضا والرغبة في الإستسهال، ولكن إذا نظرنا قليلاً في داخل كل منا سنجد أننا مخلوط إبداعي من ملكات وقدرات ومواهب منحها الله تعالي لكل منا " وفي أنفسكم .. أفلا تبصرون " ... خلطة مذهلة من القلب والعقل والإرادة والضمير، والخسارة الحقيقية .... كل الخسارة ليست أن تفشل أو تتهم بالفشل ولكن أن تفقد واحداً من تلك الأصول الأربعة أو تتخلى عن إستخدامه فتصيبه بالضمور وضعف التأثير إن صح في هذه الحالة إستخدام قاعدة دارون.

إذا أدركنا أن القلب الذي يدق بين جنباتنا يحول المشاعر والأحاسيس إلى قناعات يقترحها على العقل الذي يمثل نظاماً واعياً للتفكير والسيطرة على الحواس والتصرفات ويقبل العقل منها ما يقارب الـ 90%، فنحن قد أسقطنا بذلك فكرة أن هناك من يفكر بقلبه وهناك من يفكر بعقله. يقوم العقل بدوره بإستخدام ما أتيح له من ذكاء وكفاءة ومهارات عقلية بالوصول إلى أرشد القرارات بناءاً على المعطيات المتاحة له.

تدفعنا الإرادة إلى التحرك نحو الفعل الرشيد دون أية عواطف أو إنفعالات، تلك هي  الإرادة المستقلة التي لا تهدف لقول نعم أو لا إنما فقط بإبقائنا على المسار الصحيح يدعمها في ذلك الضمير الذي يحقق لنا التوازن بين الأفعال والمبادئ، والذي يتلاشى دوره عندما نغفل إشاراته المستمرة فتنهار الإرادة المستقلة.

لذلك فنحن نحتاج بشدة إلى التكامل بين الملكات الأربع التي منحنا الله تعالى إياها ليحقق كل منا رسالته النابعة من الذات والمبادئ والغاية من الحياة.

 

                                                                    د/ لمياء لطفي

 


... المقالة التالية »
  • مروه محمد | 2014-11-11
    مقال رائع بس ليا تعليق:-

    المشكله يادكتوره ان الظروف اصبحت هى اللى بتحدد مسار واتجاهات كل فرد
     
    والنهوض بالملكات الاربعه مساله مش بسيطه لان العوامل المحيطه لو لم تساعد على نهوضها اكيد حيحصل انتكاسه

    واصبح اغلب الناس نجاحين فى الفشل وبامتياز والظروف هى الشماعه اللى بنعلمها لاطفالنا
  • أحمد هاشم | 2014-05-30
     رؤية جميلة يا دكتورة
    اكتشاف القدرات الكامنة والتفاؤل والثقة بالنفس والسعي إلى النجاح مفتاح السعادة
    لو نظرنا إلى الفشل كدرجة في سلم النجاح وان المحاولات الفاشلة ما هي إلا طريقنا لتحقيق النجاح
    وان الفشل هو الكف عن المحاولة 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق