]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهمية الثقافة الجنسية 9

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-16 ، الوقت: 10:27:30
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

ثانيا : أسئلة لها صلة بالموضوع:

 

 

 

س 1 : هل الحياء هو الذي يمنع من السؤال عن الجنس من أجل دين

 

أو طلب نصيحة أو حل مشكلة ؟

 

 

 

ج : الأفضل أن نسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية . إن هذا ليس حياء

 

ولكنه خجل مرضي.الحياء طبعًا من الإيمان ، والنبي محمد يقول

 

: "الحياء من الإيمان " ، ولكن الحياء الذي يمنع من السؤال والتوصل

 

إلى الحقيقة ليس بحياء كما يقول فقهاؤنا. والسيدة عائشة

 

–رضي الله عنها- تقول في الحديث الصحيح:"نعم النساء نساء

 

الأنصار، لم يكن يمنعهن الحياء من التفقه في الدين".

 

 

 

س 2 : هل من الصواب أن تقوم الأم بالتربية

 

الجنسية للأولاد أم الأب ؟

 

 

 

ج : بعض علماء النفس يقولون: " إن الأفضل أن يقوم الأب

 

بهذه العملية بالنسبة للذكور،والأم بالنسبة للإناث"، وبعضهم

 

( دكتورة ويب مثلا وعالمة نفس مشهورة ) تقول: " إن من الأفضل

 

أن تقوم به الأم للذكور والإناث معًا لأن الأم مؤهلة أكثر من الأب

 

للحديث في هذه الأشياء ولأنها أرحب صدرًا وأطول بالا، فتستطيع

 

أن تستوعب أسئلتهم أكثر من الأب". والكثير من العلماء

 

والمربين ورجال

 

التربية يميلون إلى الرأي الأول ويعتبرون أن المسؤولية

 

تقع على الأبوين

 

مجتمعين في هذه المسألة كما في مسائل أخرى , ويرون أن

 

هذا الرأي هو الأولى والأحسن والأرجح بإذن الله , ويقدمون

 

على ذلك الكثير من الأدلة الشرعية والعلمية

 

والنفسية والمنطقية والطبية .

 

 

 

 س 3 : ما معنى : "لا حياء في الدين" ؟

 

 

 

ج : معناه أن الله علمنا بأنه لا يليق الحياء من تعلم الدين أو تعليمه ,

 

أيا كان الموضوع الديني ولو كان من صميم ما يسمى بالثقافة

 

الجنسية التي تحدث عنها مئات العلماء وتحفظ من ذكرها البعض

 

من الشباب المتدين والمتعصب باسم الحياء المزيف .

 

 

 

س 4 : هل اهتمام المرء بتثقيف نفسه جنسيا

 

مطلوب قبل الزواج فقط ؟

 

 

 

ج : الثقافة الجنسية هي ككل علم من العلوم مطلوبة مدى الحياة ,

 

ومنه فإن دراسة الأمور الجنسية بعد الزواج ليست أقل ضرورة

 

من دراستها قبل الزواج . نقول هذا لأن الملاحظ في بعض

 

الأحيان أن بعض الشباب والفتيات يدرسون الجنس (من خلال

 

الكتب والمجلات والجرائد و...) قبل الزواج وغالبا ما تكون

 

هذه الدراسة من الناحية الشهوانية لا من الناحية العلمية , ثم

 

إذا تزوج الشاب ( أو الفتاة ) اعتبر نفسه بعد ذلك في غنى عن

 

هذه الثقافة الهامة , وهذا خطأ فادح ! .

 



يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق