]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوهابية و السلفية و الإخوان يفهمون الدين أكثر من الأنبياء

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-10-15 ، الوقت: 15:42:23
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

 

جاء في تنظيرات ابن عبد الوهاب :(( إعلم أنه لا يستقيم لك إسلام و لا إيمان , و إن شهدت الشهادتين و أقمت الصلاة و و آتيت الزكاة , و صمت رمضان و حججت البيت , إلا ببغض الكفار و عداوتهم و مسبتهم و الجهر لهم بذلك)).

 

و هذا هو دستور الفكر الوهابي , الذي خرج من عباءته الفكر السلفي و الفكر الإخواني .

و لو نظرنا في سير الأنبياء الكرام عليهم الصلاة و السلام لوجدنا عكس ما يسنه ابن عبد الوهاب تماما .

فالأنبياء يبعثهم الله تعالى لإنقاذ الكفار من الكفر و من الضلال و من الشرك .و لو صح منهج الوهابي لما بعث الله نبيا قط .بل لترك الله الكافرين يهلكون على كفرهم .

 

و كل الأنبياء الكرام كانوا حريصين على هداية أقوامهم .يتحملون أذاهم , و يصبرون عليه , و يضحون بكل غال و نفيس من أجل إنقاذ الكافرين من كفرهم و تيههم .

 

و ما حدث مطلقا أن بعث الله نبيا لقتل الكفار لمجرد أنهم كفار .بل يبعث الله الأنبياء رحمة بخلقه  , رحمة بالكافرين الضالين الذين لم يعرفوا طريق الحق و لم يهتدوا إليه سبيلا .

 

فواقع الفكر الوهابي مخالف تماما لسير الانبياء الكرام عليهم الصلاة و السلام .

و لا داع لتذكير الإخوة القراء بحرص الأنبياء على هداية أقوامهم فهذا أمر معروف , بلغ القمة في سيرة خاتم النبيين الذي قال الله تعالى عنه و مخاطبا له :(( فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا )) .

 

فالنبي صلى الله عليه و سلم يتأسف لحال قومه إلى درجة أن يوشك على إهلاك نفسك .كقاطع عنقه .

 

و الآن ألا يحق لنا أن نسأل : هل الأنبياء الكرام أعلم بالإسلام أم الوهابية و المتسلفة و الإخوان؟.

 

و من عجيب منظري الفكر الوهابي أن كبيرهم في الجزائر الشيخ علي بلحاج , كتب كتابا و هو في سجن البليدة سماه(( فصل الكلام في ظلم الحكام)) .

و في مقدمته يتفاخر المسكين بكونه قد كتب كتابه في مدرسة النبي يوسف و يقصد السجن .

 

و إني لأعجب من هذا الشيخ الإمعة الوهابي حتى النخاع .هل فعل يوسف عليه السلام ما فعلت أنت ؟.

و هل حكم يوسف ع س بكفر المجتمع و الحكام كما فعلت أنت ؟.

ألم تقرأ أن يوسف طلب المنصب و الخدمة في حكومة الملك الكافر ؟.

و أدى مهمته بإخلاص عظيم ؟. و لم يعلن ثورة ضد الحاكم الكافر ؟.

 

كان يوسف عليه السلام نبيا داعيا إلى الله تعالى على بصيرة .فكان يدعو الناس إلى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة .و لم يكن يحيك الدسائس ضد الملك الكافر .و لم يخطط لانقلاب ضده .

 

و كان المسيح بن مريم عليه السلام نبيا رسولا إلى بني إسرائيل .و مع ذلك قال : أعطوا ما لقيصر لقيصر و ما لله لله .

 

و جاء خاتم النبيين صلى الله عليه و سلم , و صبر طيلة 13 سنة لظلم قريش .و ما حدث قط أن أمر باغتيال أحد من خصومه و أعدائه .و ما أثار فتنة و ما خطط لانقلاب قط .(( لكم دينكم و لي ديني)).

 

حتى اتهموه بالعمالة , و بالكفر و بالسحر و بالجنون .و مع ذلك صبر حتى خططوا هم لقتله .فهاجر مكرها من مكة , و آثر الهجرة و فراق بلده على إشعال نار الفتنة و القتل و الهرج .

 

فهل كان الأنبياء عملاء ؟.

أم كانوا علمانيين ؟.--كما يفهم المتسلفة كلمة العلمانية --.

أم كانوا جبناء أم كانوا خونة ؟.

 

و على منهج الوهابية و فراخهم من متسلفة و إخوان , يكون كل الأنبياء عملاء و خونة , و متقاعسين .

 

اللهم اهد قومنا فإنهم سكارى و ما هم بسكارى .و لكن عذاب الله شديد .فها نحن نراهم يقطعون الطريق و يقتلون الأبرياء و هم يهتفون (الله أكبر)).و يزعمون أن الإرهاب طريق للجنة .

 

اللهم اهدهم .و إن لم يقبلوا الحق فزدهم عذابا و خزيا حتى لا يخفى أمرهم على أحد .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق