]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهمية الثقافة الجنسية 8

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-15 ، الوقت: 09:00:53
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

14- من يجيب عن شخص واحد هو يجيب عن مئات أو آلاف الأشخاص:

 

 

 

 يجب أن ننتبه إلى أنه إن سألني شخص سؤالا عن طريق الهاتف أو من خلال

 

رسالة مكتوبة , فإنه يوجد بالتأكيد الكثيرون ممن يبحثون عن الجواب بدون أن

 

يطرحوا السؤال , وهذا كلام نقوله حتى لتلاميذنا الذين يسألون في الفيزياء

 

والرياضيات والعلوم الطبيعية و... , وهو كلام واضح جدا ومفهوم جدا .

 

إذن إذا أجبت عن سؤال شخص فأنا أجيب في الحقيقة عن سؤال مئات وآلاف

 

الأشخاص .وقيسوا على ذلك مئات الأسئلة التي سأجيب عنها بإذن الله إن

 

لم يوقفني بقوة تيارُ الجهل والتعصب عن مواصلة نشر

 

حوالي ألف سؤال وجواب.

 

 

 

15- من منافع نشر الاستشارات الجنسية :

 

 

 

 ويجب أن نعلم كذلك بأن الذين يطرحون الأسئلة من خلال الرسائل أو الهاتف

 

كثيرون جدا لأنهم يستطيعون أن يتخطوا عنصر الخوف والخجل ( لا الحياء )

 

ويسألون لأنني لا أعرفهم , ولو كانت الفرصة المتاحة لطرح الأسئلة

 

هي فقط عن طريق الاتصال الشخصي بالمجيب لقلَّ السائلون ولقلت الأجوبة

 

, وهذا من منافع نشر الاستشارات عن طريق جريدة أو مجلة أو كتاب أو

 

شريط أو قرص أو موقع أو منتدى أو ...

 

 

 

16- الكتابة عن الجنس فرض كفاية :

 

 

 

وأنا أقول في النهاية وبكل قوة بأنني أشارك بإذن الله من خلال كتابة

 

موسوعة في الثقافة الجنسية في أداء فرض كفاية,إذا قام به البعض سقط الإثم

 

عن الباقين,وإذا لم يقم به أحد أثم الجميع.أما أنتم يا أيها المعترضون -هدانا الله

 

وإياكم للخير-فإما أن تردوا بدليل وإما أن تقبلوا ,أما أن تختاروا عدم الرد ثم

 

تتمسكوا بما أنتم عليه من تعصب فلا الله يحب لكم ذلك ولا الرسول صلى الله

 

عليه وسلم, ولا المؤمنون.ومع ذلك إذا لم تستطيعوا الرد وبقيتم مصرين على

 

تعصبكم وعنادكم وخجلكم فأتمنى لكم أن لا تقولوا"الدخان حلال"لأنكم تدخنون

 

,فترتكبون الإثم مرتين:إثم التدخين وإثم إباحة ما حرم الدينُ.ولكن قولوا:

 

"هو حرام ونسأل الله أن يغلبنا على أنفسنا حتى نتخلص منه".

 

ومعنى هذا أنه من الواجب عليكم أن لا تقولوا"الحديث عن الجنس ليس

 

من الإسلام"فترتكبون الإثم ثلاث مرات:إثم السكوت وإثم الاعتراض

 

على من يتكلم عن الجنس وإثم إخراج الثقافة الجنسية من الدين وهي في

 

حقيقة الأمر من صميمه.ولكن قولوا:"هي من الدين لكننا لم نستسغ نشرها

 

لخجل عندنا ونسأل الله أن يقوينا على أنفسنا حتى لا نتحفظ مما

 

لم يتحفظ منه الله ورسوله والعلماء المسلمون".

 

أفهمتم ! أتمنى لكم ذلك.

 

أنا أكتب وسأقبل منكم ما تردون به , المهم أن يكون الرد بأدب وأن يكون

 

موثقا وبالأدلة من أقوال علماء الإسلام أو الأطباء.ولا أتمنى أن يكون شعاركم

 

"عنـزة ولو طارت.أنا لا أتمنى أن تضعوا العصا فوق رأسي وتقولون لي

 

:"لا تكتب عن الجنس وكفى"و"بلا نقاش"كما يقول إخواننا الشرقيون أو كما

 

يقول بعض الإسلاميين لأتباعهم الذين يحبون أن لا يذوبوا في الحزب

 

:"نافق أو فارق".والله أعلم بالصواب,وهو ولي التوفيق .

 



يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق