]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعرف عن المرض القاتل الصامت اعداد (منى حاج باتوم)

بواسطة: منى حاج  |  بتاريخ: 2013-10-15 ، الوقت: 07:10:41
  • تقييم المقالة:

سأوجز لكم في هذه الفقرة (تعريفه ،  انواعه،أسبابه،أعراضه وعلاماته  ،كيفية تشخيصه ، وكيفية الوقاية )

 تعريف

هو  أشهر الامراض الشائعة والمتعلقة بإمراض القلب والأوعية الدموية والكلى . 

وهو حالة يكون فيها ضغط الدم  داخل الأوعية الدموية زائدا عن المعدل الطبيعي (أكثر او يساوي  140\90 مليمتر زئبقي) ويسمى بالقاتل الصامت لأنه قد يكون الشخص مصابا دون أن يعرف ألا عندما تحدث أضرار  على الجسم .

أنواعــــــــــــــه

هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم

-اولي (رئيسي)

هو يمثل 95% لدى البالغين  0وهو مجهول السبب)و لكن هناك احتمالات و بعض عوامل قد تكون هي السبب مثل الوراثة ، و التوتر النفسي، و العادات الصحية السيئة مثل إفراط تناول الاطعمه المالحة و الغنية بالدهون و الحلويات و التي ترفع نسبه الأنسولين في الدم .

-النوع الثانوي

 وهو يمثل %في المتبقين واسبابه

يمثل نسبه 5% من حالات ارتفاع ضغط الدم ،و أسبابه معروفه ، و يعتبر نتيجة لمرض سابق " ابتدائي "، مثل الفشل الكلوي أو ضيق شريان الأورطى ، أو أمراض الجهاز الهرموني مثل نقص إفراز الغدة الدرقية أو إفراط إفرازها لهرمون الثيروكسين ، أو أمراض الغدة النخامية و الكظرية كإفراط إفراز هرمون الالدستيرون الذي يقلل من تخلص الكلى من الصوديوم و السوائل مما يسبب زيادة في حجم السوائل في الأوعية الدموية ثم ارتفاع بضغط الدم.

و هناك أنواع أخرى، منها ارتفاع ضغط الدم المتسارع و منها ارتفاع ضغط الدم عند رؤية (الكوت او المعطف) الأبيض الذي يرتديه الأطباء و التمريض و بعض الاختصاصيين.

 

عوامل الخطر و المسببات/

 

 

-اشد مخاطر ارتفاع ضغط الدمهو إحداث سكتة دماغيه أو قلبيه ، و قد أطلق عليه اسم القاتل الصامت ، لان كثير من الأشخاص يصابون بمضاعفات ارتفاع ضغط الدم المميتة دون معرفة مسبقة بإصابتهم بارتفاع ضغط الدم الذي ربما لا تظهر أعراضه و علاماته على بعض الأشخاص أو إهمالهم للمرض مسبباً الموت المفاجئ.

-العمر/يزيد خطر  الاصابه بارتفاع ضغط الدم بعد سن 30عام.

-النوع/الذكور أكثر عرضة من النساء اللاتي لم يدخلن مرحله الأمان ( سن اليأس بعد الاربعين سنه)، اي بعد توقف الطمث ( الدورة الشهرية) ، ثم اذا دخلن سن الأمان و توقف الطمث ، تنقلب نسبة الخطر بحيث تصبح النساء اكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم مقارنه بالرجال ، و ذلك للاضطرابات الهرمونية التي تحدث بعد توقف التبويض.

لعرق/حيث أن افريقي امريكيا اكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم من غيرهم و يرجع ذلك لعوامل وراثية في أغلب الأحيان.

-تناول الأدوية المسببة لارتفاع الدهون في الدم .

-التاريخ الصحي ، و العوامل الوراثية.

-الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كأمراض السكري و تصلب الشرايين و أمراض الغدد ----الصماء و أمراض الكلى و الفشل الكلوي.

-العادات الصحية السيئة و تشمل التدخين ، إفراط تناول الدهون و السكريات و اللحوم و

 -البدانة و قله ممارسة الرياضة بانتظام ، و شرب ما حرم الله الخمر.

-قله تناول الأطعمة الليفية كالفواكه و الخضراوات .

-الإرهاق البدني و الضغط  او التوتر النفسي .

 

الأعراض و العلامات/

 -غالباً ما يكون بلا أعراض و علامات ( القاتل الصامت) ، و يتم اكتشافه بالصدفة في بعض الحالات.

 -عند ارتفاع ضغط الدم قد تظهر أعراض شائعة مثل الصداع أو الدوار " الدوخة "، و اضطراب الرؤية ، ضيق التنفس أحيانا ، و و قد شعر المريض و يشكو الإحساس بالثقل و الخمول

  -.طنين الأذن و نزيف الأنف.

- أعراض هبوط أو فشل عضلة القلب و تورم الأطراف السفلية ، وسرعه خفقان القلب.

- أعراض التهاب المجاري البولية و احمرار البول.

التشخيص/

يتم التشخيص من خلال التاريخ الصحي و الفحص السريري و قياس ضغط الدم ، حيث يتم متابعه ضغط الدم إذا كان يساوي 90/140 ملم زئبقي أو أكثر ، من خلال ثلاث زيارات.

·  تخطيط كهربيه القلب ECG.

صورة أشعه للصدر X-Ray

·  تحاليل الدم CBC و الكيمياء و نسبة الدهون الثلاثية و الكولسترول بنوعيه ( الجيد و السيئ).

تحاليل الدم للكشف عن أمراض الغدد الصماء و إنزيمات الكلى و الكبد و القلب.

كيفية الوقاية من اضراره
يتم تقديم العلاج المناسب بأخذ المسبب بعين الاعتبار و كذلك مراعاة التحاليل و المتابعة.
تعديل أنماط الحياة الغير صحية من خلال :

 -تنظيم الأكل و الوجبات و عدم الافراط بتناول البروتينات و السكريات و الدهون و الأملاح.

-عليك بزيادة تناول الاطعمه المحتوية على البوتاسيوم كالموز و البرتقال ، إلا في حالات أمراض الفشل الكلوي فيمنع تناول الاطعمه الغنية بالبوتاسيوم و الفسفور.

-عليك بتناول الفواكه و الخضراوات الطازجة قدر الإمكان.

-ممارسة الرياضة بانتظام و تخفيف الوزن و الابتعاد عن الكحوليات.

-التقليل التوتر النفسي وذلك بأخذ قسطا من الراحة

-التوقف عن التدخين بشكل نهائي و لا تجعل سيجارة تتحكم فيك ، فأنت سيد قرارك.

-استشر طبيب قبل تناول أي دواء ، فبعض الادويه كمسكنات الألم و مضادات الالتهابات قد تسبب ارتفاع في نسبة الدهون أو الأنسولين أو السكر بالدم.

-إذا لم ينخفض ضغط الدم للمعدل الطبيعي بعد الحمية الغذائية و النظام الرياضي الموصوف بواسطة الطبيب أو الممرض ، يتم إعطاء المريض مضادات ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول.

(والوقاية خير من العلاج..........ودمتم سالمين )..............

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق