]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يبيعون الوطن يمهدون للساسة لبيع الوطن

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-10-14 ، الوقت: 14:56:54
  • تقييم المقالة:

يبيعون الوطن 
يمهدون للساسة لبيع الوطن

محمود فنون

14/10/2013م  
احذروا منظمان ال: إن جي اوز فهي تعج بالجواسيس والخونة

إحذروا منظمات ال إن جير أوز  فهي تدس السم الزعاف في الدسم الكاذب

نقلا عن وطن للأنباء :
"باحث يدعو السلطة للاعتراف بإسرائيل 'دولة يهودية وفق قرار التقسيم 
وطن للأنباء- رام الله: دعا المدير التنفيذي لمعهد البحوث التطبيقية "أريج" جاد إسحق القيادة الفلسطينية إلى اتخاذ قرار جريء والاستجابة لمطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاعتراف بدولة يهودية، على أن تكون مستندة لقرار التقسيم

وأضاف "ما دام نتنياهو يقول أن المشلكة هي في عدم الاعتراف الفلسطيني بدولة يهودية، أدعو القيادة أن تقبل بدولتين فلسطينية ويهودية على نصف الأرض، ووضع القدس تحت إشراف دولي، وفق قرار التقسيم.."

كما تلطف مدير مؤسسة الدراسات الفلسطينية جورج جقمان بالقول محذرا إن "أي محاولة لإنهاء الانقسام تضع السلطة الفلسطينية في مواجهة مع الجانب الأميركي وإسرائيل"
  كان ذلك في اجتماع مثقفي الطابور السادس كما يسميهم عادل سمارة ،ضم عددا من أصول يسارية من الذين اجتذبتهم منظمات ال إن جي أوز وآخرين ممثلي عدد من المنظمات الممولة بما يكفي للعمل ومصاريف الإدارة والسرقة ، ممولة من قبل الإمبريالية الغربية المعولمة


ومن بينهم ممن استطعت التعرف عليهم من الحضور : علام جرار مدير شبكة المنظمات الأهلية  فريدة العمد رئيسة إنعاش الأسرة،وجاد اسحق المدير التنفيذي لمؤسسة أريج، وعبد الرحمن ابو عرفة عن الملتقى الثقافي العربي، وزكريا عودة  وجورج جقمان مدير مواطن تاسيس عزمي بشارة، ونهلة القورة ارملة نزيه القورة وآخرين سأذكر اسماؤهم لاحقا  حين اعرفهم .

هناك حقائق تفقأ العين : إن من يعترف بإسرائيل إنما يعترف يوعد بلفور ويؤيد صك الإنتداب . وفيهما أن النظام الرأسمالي الإستعماري الغربي سيقيم وطن لليهود في فلسطين  وهذا جرى ويجري الآن على قدم وساق .

وإن شعار الدولتين يعني فقط الإعترافبدولة إسرائيل وهي دولة اليهود التي نص عليها وعد بلفور وصك الإنتداب . نقول هذا إزالة لأي تدلسي .

إن دور  شبكة المنظمات  الأهلية لا ينحصر في الخدمات التي يتظاهرون بتوجيهها للجمهور بل يتعداه حكما إلى السياسة .

فمؤسسة إبكري قامت بدور وضع الحلول البديلة للمسائل الشائكة تعبيرا عن عقلية الساسة الفلسطينيين حيث كانت إبكري تنشط ليل نهار بصفتها ذراعا استشاريا للمسؤولين من جهة وتسوق نتائج مخططاتها للجمهور من جهة أخرى ، وذلك في محاولة للتمهيد للتنازلات اللاحقة .

إن شبكة المنظملت الأهلية غير الحكومية هي ذراع بيد النظام الإمبريالي الغربي يتفاعل من خلالها مع المجتمع المحلي ويرصد تفاعلاته ومواقفه ويحاول توجيه إنفعالاته .

إن هذه المنظمات في تبعية تامة للمول وقد سيطر عليها تدريجيا ودفعها للتزيي بزي الغرب ووقعت هيئاتها الإدارية على مواثيق تنبذ العنف ...

وقد نجح الغرب الممول في إجتذاب العشرات بل المئات من الناشطين اليساريين أو المميزين من كل قطاعات الشعب وأغرقهم في الإمتيازات واجتذبهم إلى مستنقعه الآسن ومن خلالهم أحدث تخريبا عميقا في المنظمات اليسارية كما نخر حركة فتح وهو ينخر حماس باهتمام بالغ

واليوم يتقدم جاد اسحق أحد الناطقين  من شبكة المنظمات الأهلية ، ويجأر علانية بلا خوف أو وجل مطالبا  القيادة الرسمية الفلسطينية بالإعتراف بيهودية دولة إسرائيل .مزينا موقف القيادة بأنه جريء ، أو شجاع كما قيل سابقا عن سلام أوسلو.ِ}

وهو بهذا يريد ان يطمس نضال الشعب الفلسطيني ويتطاول على نضالات جماهير الشعب الفلسطيني في مناطق 1948 والذين بذلوا ويبذلون التضحيات الجسام رفضا لشعار يهودية دولة إسرائيل .

إن شعار يهودية دولة إسرائيل يعني أن إسرائيل وهي  غير محددة الحدود بعد هي مكان اليهود ولليهود  بما يفتح الباب واسعا على ترانسفير جديد للشعب الفلسطيني .

ومن يطرح شعار يهودية الدولة أو دولتين لشعبين أو دولة واحدة للشعبين كل هؤلاء في خدمة المشروع الصهيوني مهما على صراخهم وتنوعت شروطهم .

إن هؤلاء لا يستطيعون إملاء الشروط ، ويعلمون حق العلم أن القيادة الرسمية لا تملك أن تتشرط بشيء .

ولن يبرئهم  القول بأننا وضعنا شروط وضوابط . فإدوارد سعيد وكان عرابا لشعار الدولة الفلسطينية المستقلة ، قد رفض إتفاقات أوسلو بكل تلاوينها مدعيا أنه ما كان يقصد ذلك . ولكن من يسير على درب الإعتراف بإسرائيل ودرب التسويات دون نضال ، المبنية على التنازلات  المتدرجة ، سيصل حتما إلى يهودية الدولة ويتنازل عن وطنه مقابل مناصب لا تدوم كما حصل مع غورباتشوف . لقد تم طرد وامتهان غورباتشوف بعد أن فرط هو وقيادته بالإتحاد السوفييتي .

لم تعد خيانة الوطن تتم سرا ولم تعد تقتصر على الوشاية بل أصبحت تمارس علنا وباسم قطاعات واسعة من المثقفين وأنصاف المثقفين ومدعي الثقافة ومدعي السياسة .

خيانة الوطن في وعي مواطنيه أشد أثرا من الوشايات وهي شديدة الأثر .

يتبع

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق