]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأحمدية ثورة على النبوة والرسالة المحمدية 1

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-14 ، الوقت: 09:51:45
  • تقييم المقالة:

 الأحمدية ثورة على النبوة والرسالة المحمدية

 

أولاً : التعريف :

ظهرت الطائفة الأحمدية القاديانية في عام 1900م على يد الميرزا غلام أحمد القادياني الذي ولد بقرية قاديان بإقليم بنجاب بالهند فادّعى في بداية أمره أنه مصلح ومجدد للأمة ثم تطور وادّعى أنه المهدي المنتظر ثم أضاف إليها أنه هو المسيح الموعود ثم ادّعى النبوة الظلية للنبوة المحمدية ثم النبوة التابعة والبروزية ثم أعلن النبوة التشريعية المستقلة وأتى بكتاب بوحي مقدس جديد يُدعى "كتاب التذكرة " .

ثانياً : إدعاءه للنبوة :

1- إدّعاء النبوة الظلية :-

 

قال الميرزا غلام أحمد القادياني" ولهذا الوجه يبقى خاتم النبيين محفوظة ، فإني سميت باسم محمد وأحمد من مرآة الصحبة على وجه الانعكاس والظلية ، ومن غاظه هذا الوحي الإلهي ولم يسميني نبياً ولا رسولاً فهذا من غاية حمقه " مجموعة الخزائن الروحانية – المجلد 18 – كتاب كفارة الخطأ – صفحة 211 .

 

2- إدّعاء النبوة التابعة أو البروزية :-

 

قال الميرزا غلام أحمد القادياني" ولما صرت البروز المحمدي الذي كان موجوداً من قديم ، أعطيت النبوة البروزية " مجموعة الخزائن الروحانية – المجلد 18 – كتاب كفارة الخطأ – صفحة 215 .

 

3- إدّعاء النبوة التشريعية المستقلة :-

 

قال الميرزا غلام أحمد القادياني" والله الذي في قبضته روحي هو الذي أرسلني وسماني نبياً وأظهر لصدق دعواي آيات بيّنات ، بلغ عددها ثلاثمائة ألف بيّنه " مجموعة الخزائن الروحانية – المجلد 22 – كتاب حقيقة الوحي  – صفحة 503 .

 

وأعلن الميرزا بشكل واضح قائلاً : " وأني أتلقى الوحي التشريعي أيضاً "  مجموعة الخزائن الروحانية – المجلد 17 – كتاب أربعين لإتمام الحجة على المخالفين   – صفحة 435 .

 

 

 

وهذا يتنافى صراحة مع الإسلام العظيم :

وذلك لقول الله تعالى "مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً " الأحزاب40

 

وقول النبي : "سيكون في أمتي كذابون ثلاثون ، كلهم يزعم أنه نبي الله، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي  "رواه أبو داود والترمذي .

 

وقوله" :   إن مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتًا فأحسنه وأجمله، إلا موضع لبنة من زاوية ، فجعل الناس يطوفون به، ويعجبون له ويقولون: هلا وضعت هذه اللبنة ، فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين" ، رواه البخاري، كتاب المناقب باب ختم النبيين، ورواه مسلم وأحمد والترمذي وابن أبي حاتم .

 

وكذلك أجمعت جميع المعاجم اللغوية على أن كلمة " خاتم " تعني " آخر " وليس أفضل أو زينة كما يدعي الأحمديون .

 

ثالثاً   : تشبيهه لله سبحانه وتعالى بما لا يليق :

1- تشبيه الله تعالى بالإخطبوط :

 

قال الميرزا غلام أحمد القادياني " نستطيع أن نفرض لتصوير وجود الله بأن له أيادي وأرجلاً كثيرة وأعضاءه بكثرة لا تعد ولا تحصى وفي ضخامة لا نهاية لطولها وعرضها وهو كمثل الإخطبوط  وله عروق كثيرة تمتد إلى أنحاء العالم وأطرافه " مجموعة الخزائن الروحانية  المجلد   3   كتاب نهاية أتهم  صفحة  90 .

2- تشبيه الله تعالى بالشكل الإنساني :-

 

قال الميرزا غلام أحمد القادياني" وفي أثناء النزهة نفسها قال حضرته : لقد رأيت الله متمثلاً في الشكل الإنساني فقال الله تعالى لي واضعاً يده على رقبته " لو كنت لي لكان العالم كله لك  " مجلة التقوى  المجلد 14، العددان 10 و11، ذو القعدة وذو الحجة 1422هـ ومحرم 1423هـ صفحة 12

3- إدعاءه أن الله تعالى يفطر ويصوم ويخطئ ويصيب  :-

 

يدعي المتنبئ القادياني أنه تلقى من الله وحي يقول له فيه" إني مع الرسول أجيب أخطئ وأصيب ..... وإني معى الرسول أقوم أفطر وأصوم " كتاب الاصطفاء المجلد 2 صفحة 15- 16

 

رابعاً : موقفه من السنة النبوية الشريفة :

يقول الميرزا غلام أحمد القادياني" ونحن نقول في جوابه : نقسم بالله أن الأحاديث ليست بأساس دعوى ، بل القرآن والوحي الذي ينزل علي . نذكر للتأييد أحاديثاً تكون مطابقة للقرآن ، ولم تكن معارضة لما أوحي إلي وما سوى ذلك من الأحاديث فننبذه نبذ الأجناس والأقذار " الخزائن الروحانية  المجلد 19 كتاب إعجاز أحمدي صفحة 140

خامساً : تحريمه للجهاد في سبيل الله :

يقول المتنبئ القادياني: " والمقصود من بعثي وبعث عيسى واحد وهو إصلاح الأخلاق ومنع الجهاد وإراءة الآيات لتقوية إيمان العباد – ولا شك أن وجوه الجهاد معدومة في هذا الزمن وهذه البلاد – فاليوم حرام على المسلمين أن يحاربوا للدين " مجموعة الإشتهارت  المجلد 3  صفحة 303

سادساً : المسجد الأقصى ليس بالقدس إنما في قاديان :

يقول الغلام القادياني :" والمسجد الأقصى هو المسجد الذي بناه المسيح الموعود في قاديان سمي أقصى لبعده من زمان النبوة ولما وقع في أقصى طرف من زمان ابتداء الإسلام " مجموعة الإشتهارت المجلد 1 صفحة 293



يتبع مع الجزء 2 والأخير من الموضوع :...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق