]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقوط الأقنعة

بواسطة: عزيزة محمود خلايلة  |  بتاريخ: 2013-10-13 ، الوقت: 20:41:59
  • تقييم المقالة:

سقوط الأقنعة.

 

       في زيارة خاطفة، من تجمّعات الغربان، إلى أوكار البوم، عانق البوم الغراب، طمنونا عنكم، الحمد لله على وفرة الخراب، النّاتج فوق العادة، غداً موعد جني الخراب! غداً سنقطف ثمار السّراب! راسلونا عنواننا الخرابة السّفلى صباحا، وفي الخرابة الدّنيا، نقيل في المساء، وننام في خرابة وسطى، تتوسّط أوكار الخراب، نراكم، تصبحون على خراب.

 

     غابات تحترف القتل والموت، وتمتهن صناعة الخراب، تزرع الدّمار، وتتعهده بمزيد من الرّعاية، والتّسميد، والسّقاية، تغذّيه بالفتن والمؤامرات والدّسائس، وتُروّيه بالدّماء،  وتتعهّده بالتّكسير والتّدمير، ماتت أحاسيسهم ومشاعرهم، فما عادوا بشراً، كسا الشّعر الغزير أجسادهم، واستطالت أنيابهم، وبرزوا للشّر، وتحوّلوا إلى ذئاب، عندما يفتحون أفواههم سترى آثار الدّماء، دماء ضحايا يغرزون أنيابهم في لحمها، ويقتلونها بشتّى الصّور، في ساعة الولادة مات إحساسهم، فدبّت الحياة في الأعضاء، وتضخّمت فوق العادة، واستكرشوا من كثرة ما أكلوا من لحوم الأبرياء.

 

 

 

     منذ بزوغ الفجر، يرتدون أقنعة العصافير، أو القطط الوديعة، أو الغزلان أو الحِملان، لديهم لكلّ مناسبة قناعها، تعداد أقنعتهم يفوق تعداد أحذيتهم، ويفوق تعداد القمصان، ولكن عند حلول الظّلام، يطفئون الأنوار، ويميطون الّلثام، فيصبح القاسم المشترك الأعظم بينهم، أنّهم جميعاً ذئاب.

 

    ذئب يقابل شقّتي، ويقول إنّه جاري، وذئب يراقب بيتي، ويفشي أسراري، وثالث  يتتبّع آثاري، ويعدّ أنفاسي، ويقلّب كُرّاسي، ويرفع بصمة أفكاري، وذئب يحلّل البصمات، وواحد يفسّر صمتي، وآخر يفسّر التّفسير، وكلّهم يقول: إنّه يعمل بضمير؛ ليكتمل التّقرير، جنود مخلصون للشّيطان، كلّ منهم يطمع أن يحصّل نجمة إضافيّة من رئيس شعبة الحمير.

 

     أسماؤهم المعلنة وفيّ، وأوفى ووفيّة، وصادق وصدوق وصدّيق، ومخلص ومخلصة وإخلاص، وبعد سقوط الأقنعة عن الأسماء، لا ترى إلّا اسماً واحداً هو حرباء.

 

 

 

                                                                                                                               الأحد  13/10/2013

 

.                                                                                                                       عزيزة محمود الخلايلة      

 

                                                                                                                          مشرفة اللغة العربية   

 

                                                                                                                            مكتب تربية الخليل

 

     Email : azizah_m2012@yahoo.com  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق