]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة من محامي إلى نقيب محامين مصر

بواسطة: هشام العطار  |  بتاريخ: 2013-10-13 ، الوقت: 18:14:26
  • تقييم المقالة:

أتوجه إلى معالي نقيب محامين مصر ورئيس اتحاد المحامين العرب ورئيس لجنة الحوار المجتمعي بتأسيسية الدستور بلجنة الخمسين بأننا معشر المحامين قد انتخبناك نقيبا للمحامين لأنك أهل لهذا المكان ولأنه جدير بك أن تكون نقيبا لأكبر نقابة محامين في الوطن العربي معقل الحريات و نصرة الحق ولأنك رمز من رموز المحاماه في مصر والعالم ولقد سعُد المحامون بعضويتك في لجنة الخمسين وبرئاستك للجنة الحوار المجتمعي وكلهم ثقة بخروج دستور جديد يليق بمصر الثوره ينتقل بها إلى مصاف الدول الحديثة المتقدمة ولن يكون ذلك إلا إذا ابتعدت المجاملات أو المحاباة أو الضغوط من أي جهة كانت ودون إقرار أوضاعا خاطئة لمجرد أنها استقرت وأن تظل هذه الأوضاع بأخطائها وعبلِها دون أي إصلاح أو تغيير بأي حجة كانت ..معالي النقيب جموع المحامين تظن بك خيرا فلا تخذلهم ونحن نعلم انك لن تخذلهم ليس من اجل مصالح شخصيه أو مطالب فئوية بل لأن رسالة المحاماه من أسمى الرسالات في التاريخ فالمحاماه مهنة الكرامة والحرية والكفاحوالذي قالوا عنها " ليعلمالمترافعون أن أسمى مراتب المحاماه وأعلى معانيها هو أن يقفوا فيجانب مظلوم تحالفت عليه القوى وأن يتحملوا معه شطرا مما يقاسيه  فهذهحقيقة المحاماه" فان مهنة المحاماة هي أشرف و أهم المهن على الإطلاق بل لانبالغ حين نقول أنه لا يوجد بين المهن ما يسمو عليها شرفاً و أجلالاً فهيكمهنه عريقة لها مكانتها منذ فجر التاريخ" فالمحاماه هي الأمينة على العدالة وهى طاقة النور في مواجهة الظلمة وهى الزاد المعنوي في الطريق الطويل والمرقى الصعب لتخطى العقبات الكئود وكما قال عنها روجيسيو رئيس القضاة الأعلى في فرنسا في عهد لويس الخامسعشر إن المحاماة عريقة كالقضاء مجيدة كالفضيلة ضرورية كالعدالة فالمحامي يكرس حياته لخدمة الجمهور دون أن يكون عبداً له ومهنة المحاماة تجعل المرء نبيلاً عن غير طريق الولادة غنياً بلامال رفيعاً دون حاجة إلى لقب سيداً بغير ثروة" هكذا هي المحاماه وهكذا يقدرونها في الخارج وبهذا تقدموا فليكن أهم ما في دستور مصر المستقبل هي النصوص المتعلقة بالمحاماه والمحامين بما فيها المتعلقة بالمحامين بالإدارات القانونيه حماة المال العام والقائمين على حماية ثروات الشعب ..سيادة النقيب لقد قلتم إن المحاماه وطنمعنوي تحده وتحوطه قيم الاستقلال والعزة بالله والأمانة والشرف وبأس المواجهة مع الظالمينوالوطن أحق أن نقدره بقدره...اللهم بلغت اللهم فاشهد .

هشام العطار – المحامي بالنقض

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق