]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هي,,,

بواسطة: عبدالعزيز الجهني  |  بتاريخ: 2013-10-13 ، الوقت: 17:58:11
  • تقييم المقالة:
ذكريات جميلة وهموم مريرة ، كانت هي البداية والنهاية . المرأة هي التي تفجر الروح القاسية وتحول الحجر إلى دمع يهمي. بابتسامة ذلك الكائن الملائكي تشعر برضا الكون عنك ومستعد أنت لتضحي بكل شيء . عند دموعها تجتاحك المرؤة والمرونة حتى تُعصر عصر الليمونة . في الشوق إليها ، تناجيك ورود الحقول وتكلمك العصافير ، ويصبح لكل شيء  ومكان عبق مخصوص، كل لمسة لوتر تعنيك ، وكل آهة تقصدك ، وكل ناي ينوح يستغيث عينيك . عندما تُميل لك قدها المياس ، ويبدأ الغنج والدلال ، ثم تبتعد متمنعة ضاحكة تسرع الخطأ وتبطؤها فقد وقعت في شبكة العنكبوت الجميلة. العين الساهية والرمش الكحيل ، سلاح فتك بالعرب. وألهب القوافي وزاد الطرب وصنف كتب الأدب. للعين لغة سرية سحرية تُفسر على هوى المقابل وحسب حاجته . وللمحترف في هذا الفن صنع العجب العجاب وبيده فصل الخطاب وهو لم يستخدم حرف ولا كتاب. والعباءة السوداء ما لعباءة السوداء - ستر الله لابساتها- سر عجيب لو كشفه مصمموا الأزياء لتحجبت الغادات والغواني . فالعباءة قافية لقصيدة شعر تلبسها . فكل زول لأنثى يبعث في الخيال أصناف الجمال، والمرتاح من غض بصره . في الثلاثين كن نطارد أطياف الغادات . وفي وقتنا هذا نطرد الغازات. ( وماحد درى عنك ياللي في الظلام تغمز)                                                                 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • هزآزة الرمح | 2013-10-13
    طآهيةَ الجمآل جمآلٌ وَ عآنقت سحآب الإجآزهـ من قآفيةُ الكلمْ , أستوحيتكَ هنآ رجلاً بِ أنيآبياً أطرآفيآ يستشعر من النفث الملآئكي رذذآته , فَ أنتَ إستوطنتَ جميع الأسقُمْ السودآءتحت مكبتُ أنثى صآرخه , أين أنآ دونكَ ,حجآبٌ أسود يستر منفى الغيآب وَ يعتلي نبرةُ الحق المتفردهـ بِ أحشآءْ القلم الذي تقبله أنآملكَ كُل حينْ , فَ هنيئاً لكَ أنتَ , أُقسمتُ على أجزآكَ أنكَ أنيقاً أوحديآ , وَ أقسمتني حروفكَ أنني حآبئةٌ تلمذيه ,

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق