]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قناة MTA الجزء 18 ؟ اضحك مع عقائد الأحمديين

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-13 ، الوقت: 09:52:09
  • تقييم المقالة:

سبعة وعشرون ( حوار مع الفكر القادياني ):

( اضحك مع عقائد وكفريات الأحمديين الذين ينكرون الكثير من معجزات الأنبياء )

 

سنتوقف اليوم مع فرقة القاديانيين وتأويلاتهم السمجة لحقائق علمية وقرآنية ومن هذا الحقائق حقيقة ولادة السيد المسيح على نبينا وعليه الصلاة والسلام ... وهذه القضية هي أكثر القضايا صعوبة يلاقيها هؤلاء السمج إذ هم أمام إعجاز حقيقي يذهل العقول ...

المقدمة :

إن الدارس للفكر القادياني يجد بلا شك أن هؤلاء الناس يفكرون بشكل مادي لذا تجد أن شباب أوروبا الباحثين عن الحقيقة استجابوا لهم لعدم معرفتهم الإسلام الصحيح ولقرب عقولهم من المادية فترى القادياني وبكل وقاحة يناقشك في قدرة الله تعالى وان الله تعالى قد أجرى سننا في الكون ولا يغير هذه السنن ..وكأنه اطلع على قدرة الله تعالى ..

فكلما واجهته في معجزة ذكرت في القران الكريم وجدته يقفز متبجحا ويقول لك على الفور (فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا ) هذا الأمر لمسته من كثير من مناقشاتي لهم .

إن القاديانيين كما هو مشهور عنهم ينكرون الإعجاز المادي بمفهوم المسلمين فيقولون مثلا عن :

·       نار سيدنا إبراهيم على نبينا وعليه الصلاة والسلام أنها نار الفتنة.

 

 

 

·       وإحياء الموتى عند سيدنا عيسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام أنها هداية الناس.

 

 

 وهكذا فيتأولون كل معجزة لتصبح لا شيء بمفهومهم .

لماذا ينكر القاديانيون المعجزات المادية :

سؤال يطرح نفسه بنفسه , والجواب عنه بكل بساطة حتى لا يأتي مسلم بسيط لم يقرأ ولم يكتب فيقول لميرزاهم " أنت تدعي النبوة فهات معجزتك" ... فلكي يهرب الغلام احمد القادياني من هكذا مأزق , قال أنه لا وجود للمعجزات المادية .

ولادة السيد المسيح عليه السلام أكبر ضربة يتلقاها القاديانيون :

عندما كنت أناقش بعضهم واسألهم عن ولادة السيد المسيح وأنه ولد من غير أب , على الفور هم يحفظون جوابا واحدا وهو أن " العلم اكتشف بأنه من الممكن أن تحمل المرأة من غير رجل وتنجب ولدا معافى صحيحا "!!!. ودليلهم هو ( الموسوعة البريطانية ) , قالوا : ذكرت الموسوعة البريطانية في النسخة الانجليزية أنه من الممكن علميا أن تلد المرأة من غير رجل وتلد ولدا معافى ... حقيقة رجعت للموسوعة البريطانية قبل سنوات كثيرة ولا أذكر نتيجة البحث تلك , وذلك لأسباب منها أن الموسوعة البريطانية ليست كتابا مقدسا نزل من عند الله تعالى لكي أؤمن بكل ما جاء به , وأضرب عرض الحائط قول رب العزة تبارك وتعالى بأنها معجزة ولا يمكن أن تكون غير ذلك ...

والآن لنرجع للآيات الشريفة : ألا تلاحظ أن كل الآيات تتكلم عن سنة الله تعالى في معاملة أهل الكفر ؟

هذه أسئلة  اطرحها على كل قادياني باحث عن الحق والحقيقة :

1- ماذا لو جاءت أختك أو بنتك أو زوجتك وقالت لك (مبروك أنا حامل ) من غير رجل , فكيف ستكون ردة فعلك ؟ هل ستعاقبها ؟ أم هل ستقبل لأن الغلام أحمد قد قال بأنه من الممكن أن تحمل المرأة من غير رجل فتستسلم ؟.

 

2- لو تنزلنا وقلنا لك أن سنة الله تعالى في خلقه لا تتغير , فهل اطلعت واطلع القاديانيون على كل سنن الله تعالى ليخرجوا أي ظاهرة لا تتوافق مع منهجهم من سنن الله تعالى التي لا تتغير ؟ لو ادعيت ذلك لتقولت على الله تعالى , وهذا كفر صريح يخرجك من الملة القاديانية ... فتأمل.

 

3- هل الموسوعة البريطانية هي الحكم على كلام الله تعالى ؟

 

4- هل فهمك هو الحكم على كلام الله تعالى ؟

 

5- هل قدرة الله تعالى محدودة بتصوراتك أنت ؟

 

ولنا وقفة أخرى مع قضايا المعجزات في فكر القاديانيين هداهم الله تعالى إلى سواء السبيل.

 

كتبه امجد سقلاوي – تائب من القاديانية .

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق