]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هامات بلا روح و لا هيام..

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-10-12 ، الوقت: 20:50:20
  • تقييم المقالة:

 

 

هامات بلا روح و لا هيام..

 

********************

 

رقة القلب لا تعرف جنسا و لا وطنا و لا زمان ..

تسكبنا دموعا مع كل مشاهد الأفراح و الأحزان..


لا يمكن لنا أن نتحكم فيها و سيدنا الصديق لها عنوان..
ما أكرم المولى الذي خلق لنا الأفئدة بحورا للمشاعر و الوجدان..


كل ما حولنا يشيئنا و يجعل منّا هامات بلا روح و لا هيام..
كأنّي بالبشر مسخوا وحوشا و جمادا و مات فيهم الإنسان..


الدمع طريق للقلب يسلكه يطهره من كل الأدران 
حين يكون هناك بقايا إنسان..


فالدمع ليس ملكنا كخفقان القلب 
و عشق الروح للمحبة أو لعذوبة حرف أو رقة أو ذوبان..


و حين نسبح في ملكوته مع الليل الصّامت المترامي الأشجان..
تكون الدموع لنا سفنا تبحر الروح فيها إلى ملكوت المنان..


نطرق بابه و ننتظر مد الزمان نورا يحيينا

و ينتشلنا من زمن البهتان ..


أكاد أجزم أن الفرح بيننا اليوم أمسى نفاقا 
لكن الحزن لا يخترقه كذب الإنسان..


الحياة في عمقها ابتلاء و لو أزهرت أيامنا 
فليل الفراق لابد أن يسدل ظلامه كيفما تسير بنا الأيام 

 

 


( أ.جمال السّوسي - تونس )

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق