]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قناع الخديعة:par manal bouchtati

بواسطة: Mànàl Bakali  |  بتاريخ: 2013-10-12 ، الوقت: 15:41:29
  • تقييم المقالة:

  يوجد اختلاف على إتر هذا السطر الذي جاء بقلم شخص يقول أنا طيب لهذا لايحبني الجميع وتداولت التعليقات واهتزت بالنقد والاعتراض   بحكم أن الطيب يحب الجميع ويكون محبوبا عنذ الجميع وأيضا في أماكن أخرى سمعت شكاوي بالصدفة على لسان إنسانة تروي قصتها مع الذئاب وتؤكد أن هذا زمان المنافقين والطيب لايتحمل العيش معهم لأنهم لايقبلونه. ولكي يعيش يجب بأن يكون جريئا مغرورا واتقا من نفسه فالطيبة لاتنفع مع هؤلاء. وكانت ردود الجميع أن الطيب محبوب    رؤية الغير للموضوع رؤية سطحية    السؤال الذي يطرح نفسه هل حقا الطيب لايحبه أحد ؟؟ هل فعلا تحب المنافق ؟ سنحلل مفهوم الطيبة المحور الأول من التحليل الطيبة هي سلامة الصدر، وصفاء النفس، ورقة القلب ويترسخ هذا في السلوك والوفاء. المنافق هو:من يُضْمِر العداوةَ ويظهر الصَّداقة ويتسمون بالخديعة ويظهرون الطيبة. الرياء هو:أن يفعل الشخص  الشيء حتى يقال هذا رجل صالح والرياء مشتق من الرؤية ، وأصله طلب المنزلة في قلوب الناس بإرائهم خصال الخير. وهؤلاء اجتمعت فيهم هذه الصفات : الغش المكر الخداع التظاهر بالشيء(كاشهار الأعمال الخيرية) 2) أسباب حب المنافقين وكره الطيبين تنعكس في عدم اختيار الصحبة الجيدة والاحتكاك بأصحاب الشخصية النرجسية التي تحب ذاتها بافراط وتبالغ باستغلال الغير     صفاتهم الرئيسية:                    المفاخرة  والمبالغة في إنجازاتهم   (أهدافــــــهم)  تلبية احتياجاتهم من الآخرين  أسباب عدم حب النرجسيون لأصحاب القلوب البيضاء 1) الطيب يحب الخير لأخيه كما يحبـه لنفسه ويسعى في تعديل سلوك الغير ؛والغير شخص لايقبل النصيحة ويعطي قيمة عالية لأفعاله   أسبـــاب البغـــــض 2)يبغض الشخص غيره عندما يمتنع من اقتسام حاجاته أو التضحية  بها ومن هنا نعلم أنه أناني يسرف بحب نفسه ويفكر بإرضائها على حساب حاجات الغير ويسعى جاهدا بأن يسيطر على حاجات الآخرين وصنفت حالتهم بالاضطراب النفسي والذكاء لأنهم لايظهرون عيوبهم بسرعة ويكسبون الجديد من الأصدقاء ويستغلون الجميع وراء أقنعة ضاحكة المحور الأخير لعدم قبول الشخص الطيب  صاحب القلب الأبيض شخص لاينافق الناس ويقوم بالنصح الطيب ويسعى في تغير أخطاء الغير والشخص بكونه لايقبل الصراحة يعتبر الصراحة استهزاء .   ويركز عن الأسلوب ولايستقبل المضمون  وتفضليهم للمنافق يتجلى في أنه يزيف الكلام ويخفي شر قلبه ويترنن بالخواطر سعيا في تحقيق مطالبه وإثارة انتباه الغير ويحرص عن سقوط أقنعة وجهه. وبالرغم من ذلك الطيب دائما محبوب لدى الطيبين      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:    (سياتى على أمتى سنوات خداعات يكذب فيها الصادق و يصدق فيها الكاذب ويؤتمن الخائن و يخون فيها الامين وينطق فيها الرويبضه) قيل (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة وهنا أقول الطيب محبوب ومكانه مع الطيبين لأن المنافقون يحبون بعضهم البعض ويرتاحون لبعضهم والمستغل للشيء يتوقف حبه الوهمي للغير مجرد ما لايقدر عن خذمته ويكرهه مجرد ماينصحه

    بقلم:منال بوشتاتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق