]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدعوة إلى الله

بواسطة: Mohamed E. Brkat  |  بتاريخ: 2013-10-12 ، الوقت: 15:23:41
  • تقييم المقالة:

إن الدعوة إلى الله والتي هي الأمر بمعروف إلى طريق الله المستقيم واتباع نهج المصطفى صلى الله عليه وسلم بما جاء به من قرأن وسنة من عند ربه سبحانه وتعالى هي من أسمى المهن والوظائف وأكبر من أن يحتويها ويتحدث فيها فرد أو جماعة. فالداعي الحقيقي الذي يعي مفهوم الدعوة وصفات داعيها تصل نفسه إلى حالة من الورع والتقى والنقاء ليس على المستوى الديني فقط بل على المستوى النفسي والذهني والعقلي يود الناس أن يكونوا بقربه طيلة حياتهم ولكنه لا يود إلا أن يكون بقرب الله عز وجل يقويه ويمحو عنه ألامه وعذاباته ويشرح صدره الذي يشرح به صدور الناس. ولا أجد مثالا على ذلك قد بلغ قمة الكمال في نفسه وفي دعوته إلا سيد الأنام الرسول المجتبى والسلام فهو القدوة الحسنة والسيرة العطرة والجمع الأكمل لكل من أراد أن ينهل. فليجعل كل داعي إلى الله سيد ألانام قدوة له فلا يكون هناك أشخاص ولا جماعات قدوة له ولينحي جانبا تعصبه وما هو مؤمن به من معتقدات تضر الدعوة ويستفيد بها فصيل عن فصيل وذلك لأن خيرنا بالأخلاق والقيم وخير أمتنا فينا.

Mohamed E. Brkat

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق