]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

العيدية .. وبعدها النفسي لدى الأطفال:

بواسطة: الاستاذ لزهر  |  بتاريخ: 2013-10-12 ، الوقت: 10:59:37
  • تقييم المقالة:
العيديه، مأخوذه من مناسبة العيد، وهي هديه عبارة عن مبلغ من المال أوالشوكلاته والحلويات تعطى للأطفال في ثوب من العطاء والعطف والتجسيد المادي للحب ، وهي من أجمل مظاهر العيد التي يفرح بها الأطفال وتعود هذه العادة العربية الإسلامية منذ قرون قديمه.
وهذه المنحة القيمية من الأيادي الدافئة السخية هي نوع من مشاركة الكبار لفرحة صغارهم بحلول العيد
أما عن أثر العيدية على نفسية الطفل يقول الدكتور عبد الرحمن: العيدية تشعر الصغير باهتمام الكبار ورعايتهم فيزيد إحساسه بالأمان وهو شيء ضروري لصحته النفسية.
ويضيف الدكتور جمال شفيق أحمد ـ أستاذ علم النفس الإكلينيكي ورئيس قسم الدراسات النفسية للأطفال بمعهد الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس، أن هناك بعض الفوائد والمزايا النفسية لعيدية الأطفال من أهمها ما يلى:
- تعليم الأطفال معنى الادخار، حيث يمكنهم ادخار جزء من نقودهم لشراء بعض متطلباتهم.
ـ غرس معنى الرحمة لدى الأطفال للعطف على الآخرين، حيث يقتطع الطفل جزءا من العيدية لطفل يتيم أو فقير.
ـ تعليم الأطفال كيفية إنفاق النقود فيما هو مفيد ونافع وضرورى.
- تدريب الأطفال على تحمل المسئولية واكتساب بعض من الحرية من خلال نقود العيدية التى يتصرفون فيها كيفما يشاءون.
- إظهار الحب والود من الأهل والأقارب عند إعطاء العيدية للأطفال، حيث يزداد الترابط والدفء الأسرى.
وبرغم مما أشار إليه الدكتور جمال في المزايا النفسية لعيدية الأطفال نجد أن هذه الظاهرة بدأت تفقد قيمتها والاهتمام بها لدى الكبار وأصبحت محدودة فقط على الأب أو الأخ الأكبر من الأسرة على عكس الماضي عندما كان الطفل يأخذ العيدية من عشرة أشخاص على الأقل سواء أقارب له أو من أصدقاء والده.
وقد أرجع المحللون أسباب تراجع هذه العادة السنوية الإسلامية إلى الغلاء المعيشي وتأزم الوضع الاقتصادي والاجتماعي لدى الكثير من المجتمعات العربية لتصبح العيدية في الأخير بين حلم الصغار.. وغرامة الكبار.

« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق