]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا لو كانت جماعة الاخوان ارهابيه حقا ً؟

بواسطة: هشام الثوابي  |  بتاريخ: 2013-10-11 ، الوقت: 20:33:24
  • تقييم المقالة:





ماذا لو كانت جماعة الاخوان ارهابيه حقا ً؟

السلطه الانقلابيه اليوم الذي انقلبت على النظام الديمقراطي والشرعي في مصر تحاول اليوم الصاق الارهاب لكل من يعارض هذا الانقلاب فكل من يفكر في معارضة او انتقاد الحكومة الانقلابيه فهو ارهابي بحسب زعم هولاء

ولنا الحق في ان نسأل هولاء الانقلابيون منذو متى كانت جماعة الاخوان ارهابيه ؟ حتى الانظمة السابقة التى حكمت البلاد لم تتجرأ على وصف جماعة الاخوان بمصطلح الارهاب رغم ان هذه الانظمة كانت قمعية وديكتاتوريه ظالمه ومع هذا فان هذه الانظمه لم تطلق مسمى الارهاب على جماعة الاخوان

وهل يعقل ان الشعب المصري انتخب جماعه ارهابيه وقد وصلت الى سدة الحكم عن طريق الانتخابات التى نظمت بعد ثورة 25 يناير ووصلت الى السلطه الرئاسيه والسلطه التشريعه وحصلت على الاغلبيه في كل الجولات الانتخابيه فإذا كان هذا هو الواقع فهل نسمى جماعة وطنيه وصلت الى الحكم عن طريق اليات ديمقراطيه معترفه بها في كل دول العالم جماعه ارهابيه ؟
ومنذو متى والشعوب تتعاطف مع الجماعات الارهابيه بل تصل بها الى السلطه
وفي الغالب ان الثقة التى حاز عليها الاخوان من الشعب المصري نتيجة العمل الوطنى السلمي والسليم طوال السنين وكذالك الشعوب هي ادرى من غيرها لمن تعطي اصواتها ولمن يستحقوا ان يصلوا الى السلطه .

ان هولاء الانقلابيون اليوم يحاولون بجهد اقناع العالم الغربي وكذالك اقناع العامه في الداخل بأن الاخوان هم جماعة ارهابيه رغم ان الجميع يعرف مدى سلمية الاخوان ومدى تمسكهم بالسلميه في جميع مراحل النظال السياسي

ونحن في الحقيقية لانعرف الى اليوم ماهو تعريف مصطلح الارهاب الذي اخترعته امريكا لإلصاقه بكل ماهو اسلامي وكان هذا سبب من الاسباب لاستعمار الدول الاسلاميه كما كان الحال عندما احتلت امريكا افغانستان تحت هذا المسمى للقضاء على الارهاب وكذالك تم اغلاق الجمعيات الخيريه والتضيق الشديد عليها بل ومصادرة اموال المسلمين وسرقتها تحت هذا المسمى ولاندري الى اليوم ماهو الارهاب حتى اصبت الانظمة المتسلطه تهدد خصومها بهذا المسمى اذا ما حاولوا التغير او اصلاح الفساد ولذلك فإن مصطلح الارهاب الهدف منه هو محاربه الاسلام سواء كان الاسلام المعتدل او غيره فخرج هولاء الانقلابيون علينا بهذا المصطلح لُيسموا كل من يعارضهم بالارهاب وبالطبع فقد كان أول من اطلق عليهم هذا المسمى جماعة الاخوان المسلمين


اذا كان بضعة آلآف في افغانستان المسمى تنظيم القاعده الذي اقلق العالم اجمع وقد كان هذا التنظيم هو المبرر بغزو افغانستان فتخالفت امريكا مع دول اروبا للقضاء على هذا التنظيم الذي ازعج العالم ومنذوا غزو افعانستان وحتى اليوم عجزت كل هذه الدول عن ايقاف نشاط القاعده بل وفشلت في القضاء عليه وصرفت المليارات للحرب على هذا التنظيم رغم قلة اعددهم ورغم انه ليس منتشر في دول العالم وغير مقبول في اوساط المجتمعات العربيه والاسلاميه ويرفضون فكرة التغير بالقوه مهما كانت المبرارات لذالك وهو يعلن بكل وضوح ان ادبياته التغير بالقوه مهما كلفت النتائج ونحن نرى ونشاهد كل يوم اعمال القتل والترويع والتفجيرات هنا وهناك والسلطات تقف عاجزه عن مقاومة هذا العنف

ان جماعة الاخوان المسلمين منذوا نشاتها الاولى قد اعلنت للجميع ان ادبياتها التغير بالنهج السلمي والوصول الى السلطه عن طريق النظال السياسي السلمي مهما كانت النتائج التى تكلف ذالك ومنذو ذالك الحين ونحن نشاهد جماعة الاخوان المسلمين تسير على ذالك النهج السلمي ولم تنحرف عنه قيد انمله
وبالتالي فإن الانقلابيون اليوم يحاولون بشتى الطرق جر جماعة الاخوان الى طريق العنف حتى يستطيعوا إيجاد المبرارات للقضاء عليها نهائيا ومع ذالك فإن جماعة الاخوان المسلمين تحملت كل الظلم والجور والقمع ولم تنجر للعنف


كانت جماعة الاخوان وهي في السلطه بالامس تحاول تأسيس نظام ديمقراطي حقيقي يتم من خلاله التداول السلمي للسلطه وليكن الصندوق هو الحكم ليأتي بعدها من يأتي طالما وانه قد وصل الى السلطه عن طريق اليات الديمقراطيه وقد حاول البعض جر الاخوان الى العنف عندما كانوا في السلطه احرقوا مقراتهم وقتلوا انصارهم وهم في سدة الحكم ومع هذا كله امتص الاخوان الغضب وتم ضبط الاعصاب الى اقص درجه وقد كانوا يستطيعون فعل الكثير بخصومهم ومع هذا فضلوا السلميه والتسامح ولم نسمع بأي عنف صدر من الاخوان ضد خصومهم بل كنا نسمع انهم سلميون وسيظلوا سلميون ولن يحيدوا عن السلميه


وكذالك بعد الانقلاب مالذي حصل لهم وكيف تجرأ عليهم قادة الانقلاب واستغلوا سلميتهم فانزلوا بهم اشد العذاب
ولنا ان نسال لمن لازال في قلبه ذرة من ايمان

هل قتل الاخوان بهذه الطريقه الهمجيه واحراق جثثهم وجرفها وكأنها قمامات يجب التخلص منها هو عمل وطنى يجب التصفيق له وان من قُتلوا هم مجموعه من الارهابيون غير مأسوف عليهم ؟

وكذالك تم سرقة اموالهم التى تعبوا من اجل الحصول عليها وسرقة مقراتهم وسجنهم بل والقبض عليهم دون ادنى مقاومه تذكر

فعلوا كل مافعلوه على وعسى ان يكون هذا دافع للاخوان للتحول من العمل السلمي الى العنف رغم ان كل ماحصل من ظلم شديد وقتل بدم بارد وسجن الجميع ظلما وعدوانا قد يكون مبرارا لإن يسلكوا طريق العنف ليحاولوا ان يقتصوا من الظالمين ويدافعوا عن انفسهم ومع هذا كله لم ينجروا الى العنف بل وزادوا تمسكا بالسلميه وهذا ماجعل الانقلابيون في مصر في حيره من امرهم فعلوا كل فعلوه ولربما لو كان هذا الاجرام والقتل لجماعة اخري لما استطاعت الحفاظ على سلميتها وخرجت تقاوم الظلم باي طريقه

هل يظن هولاء الجهله الداعين الى العنف ان جماعة الاخوان لو تحولت الى العنف ان مصر سوف تكون مستقره ؟هل يظن هولاء ان جماعة الاخوان لو تحولوا الى العنف لن يتركوا شي في مصر الا وتم تدميره وسيتم احرق الاخضر واليابس ويكتوى الجميع بنيران العنف ولن يسلم احد ولن يستطيع الجيش المصري ولا غيره ايقاف العنف اذا كان بضعة الالاف من القاعده شكلوا كل هذا الرعب فكيف بتظيم يملك الكثير والكثير من الانصار لجماعة الاخوان المسلمين هذا اذا تخلينا انه لو تحولت الجماعة الى جماعه تمارس العنف ولن يحصل هذا ابدا لكن مجرد الافتراض فقط


المفروض من كل انسان وطنى مخلص غيور محب لوطنه ان يرفض اتهام جماعة الاخوان المسلمين لان هذا الاتهام باطل وليس له حقيقيه فلقد اثبت الاخوان قدرتهم على ضبط النفس لدى انصارهم وتمسكم بالسلميه لابعد حد ممكن
الاخوان جماعة مصريه من ابناء الشعب المصري العظيم وهم مخلصين محبين لوطنهم يعشقون السلميه ويحبون الخير لوطنهم اكثر من غيرهم فلقد اثبتت الايام انهم هم الاكثر حرصا على مستقبل مصر وان الغير منهم قد تخلى عن مبادئه مقابل المال وباع اخلاقه في سوق السياسه ولذالك نقوال ان الارهاب الحقيقي هو من قتل اناس مسالمين ومن احرق جثثهم ومن اعتقل الشرفاء والوطنيون وزج بهم في المعتقلات ومن انقلب على رئيس شرعي ومن حول مصر الى جحيم ومن باع وطنه للعدوا مقابل الجلوس على كرسي الحكم ...

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق