]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

ماذا تحت أقدامنا !

بواسطة: أحمد بحاري  |  بتاريخ: 2013-10-11 ، الوقت: 19:59:16
  • تقييم المقالة:

قبل ساعتين رجعت البيت وأنا كلّي شوق للمنزل , حتى أنني هممت بتقبيل بلاط المنزل حبا وعشقا لتلك النعمة العظيمة التي غفل

عنها الكثيرون ...ما أجملك أيتها اليابسة .... نعمة سكون الأرض من تحتنا هي إحدى النعم التي لا يعرفها الا من ذاق مرارة ال

( motion sickness) أو ما يسمى بدوار البحر ....استغرقت اسبوعين كي أرتب رحلة صيد على قارب يحملنا نحن الصيادلة العشرة

والتي من المفترض أن تدوم ل 8 ساعات ليلا على أقل تقدير ...ولكننا استسلمنا بعد أول ساعة من وصولنا للمكان المناسب للصيد

في البحر بعد أن تلون البحر بطراشنا ( القيء ) وبعد ذلك الشعور السيء والدوخة والشعور بالموت ... وكلما نظرت يمينا أو شمالاً أرى

أصدقائي تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت ...تباً للبحر وتباً للرحلة , .... وفي خضم المعركة ...تذكرت قول الله سحانه وتعالى :


((وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ ۚ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ)) ...
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق