]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابدأ من الآن

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-10-11 ، الوقت: 11:28:06
  • تقييم المقالة:

عندما تقرر أن تُحسن أداءك في أي مجال أو أن تطور نفسك بشكل عام لا تقل سأفعل هذه الأشياء غداً (وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً(23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ) أو سأتغير بدءاً من الأسبوع القادم أو عندما أتخرج من المدرسة أو الجامعة , ألغ الوعود المؤجلة مثل: سأتوقف عن التدخين بعد شهر – لن أشرب الكوكاكولا و لكن بعد أسبوعين – سأغيّر حياتي جذرياً و لكن بعد سنة من الآن , اعلم شيئاً و هو أنك عندما تؤجل القرارات الحاسمة و الأفعال التي تنمي قدراتك و تعزز قوة شخصيتك فهذا يعني أنك تقول في نفسك: (هذه الأفعال مهمة و مفيدة و لكنني لا أرغب بالقيام بها)...و عقلك المنطقي لن يرغب بأن تتخلى عن القيام بهذه الأفعال نهائياً لذا سيخترع خطة التأجيل حتى تضع الأمر بعين الاعتبار و لكنك ستستغل الأمر بطريقة سلبية ستقول سأفعل هذا و ستؤجل الأمر ألف مرة ((و لن تفعله)) لتخفف من تعذيب الضمير بحجة أنك (سوف) تفعله لاحقاً ثم ستتعود على ذكر هذه الحجة و ستشعر بالراحة و كأنك قمت بالفعل ثم ستمل من كثرة التأجيل و ستتخلى عن طموحك حتى و أنت بكامل عقلك لان التأجيل يولد اليأس الذي ينخر عقل الإنسان فيصاب الشخص بالاكتئاب و تضعف ثقته بنفسه لأنه سيدرك بعد خوض جولا التأجيل الكاذبة أنه ليس أهلاً للنجاح و تحمل المسؤولية فتترسخ في عقله فكرة تقول أنه: عاجز و لا يستطيع أن يحقق أهدافه أو يحول أحلامه إلى حقيقة , ضع أمامك خياران فقط لا ثالث لهما: سأفعل هذا الشيء في وقت ما (وقت محدد و ثابت غير قابل للتغيير إلا إذا حدثت ظروف لا يمكن السيطرة عليها كالموت أو المرض...) أو لن أفعل هذا الشيء , عندما تقول: لن أقلع عن التدخين ستكون صادقاً مع نفسك و لكن كن صادقاً أكثر و تهيأ لما سينتظرك من الأمراض , القيام بالأفعال التي تضمن وصولك للمجد و عدم تأجيلها ليس صعباً كما قد تعتقد...أكبر صعوبة هي الخوف....و أيضاً التركيز على فكرة الصعوبة , البدء بالخطوة الأولى في نفس اللحظة في وقت قريب جداً هو بمثابة قطع منتصف الطريق , تأكد أن لديك جميع القدرات التي تؤهلك للقيام بالعمل الذي سيرفع شأنك أو التي تساعدك على التخلص من العادات القبيحة.....لا يوجد ما يعيقك سوى: الخوف – الكسل و رفض بذل أي جهد – المشاعر السلبية و الأحكام المسبقة السريعة و غير المنطقية – ضعف الإيمان بالله – انتظار المساعدة من الآخرين أو انتظار من الفرص السحرية – رفض تحمل الصعوبات التي قد يواجهها أي شخص يسعى للوصول للنجاح و التميّز (يريد النجاح و لا يريد دفع الثمن) و هذه مخالفة صريحة لقوانين و سنن الكون – التأثر بالأمور المحبطة في الحياة مثل الحروب.............


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق