]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجموعة أسئلة لها صلة بالرقية الشرعية

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-10 ، الوقت: 08:13:32
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 

 

مجموعة أسئلة لها صلة بالرقية الشرعية

 

 

سألتني أختٌ من الأخوات في يوم ما قائلة :

·       " جارتي ذهبت إلى راقي , فـقال لها بأنه يسكنها جن مربوط بسحر مأكول ... وهي حائرة جدا , لأنها تريد التأكد : هل هي حالة عادية ومرضها طبيعي أم أن حالتها حالة عسيرة ... والجن الذي يسكن الجارة قال بأن السحر مدفون في مكان معين ... هل تشفى المرأة إذا ما وُجِـد هذا السحر وتم التخلص منه , خاصة وأن الجن ذكر مكانه وذكر الإنسان الذي عمله ... وهل هذا الجن يمكن خروجه من المرأة حتى وإن لم تستطع هي العـثور على السحر و فسخه ؟ .

 

ثم قالت :

إذا أخذ الراقي أجرة قبل الرقية الشرعية , وقال لك " أنا أرقي بالثمن الفلاني " وإذا كان هذا الراقي إنسانا تقيا وكان هذا هو عمله ( لأنه ليس لديه عمل آخر)  , فماذا في ذلك من الناحية الشرعية ؟!.
يرقيك هذا الراقي المرة الأولى , ويعطيك مثلا موعدا لما بعد أسبوع كامل ... وبعد ما تشرب ماء مرقي لمدة أسبوع وتغتسل به , يعيد لك الرقية ويعطيك علاجا بالسدرة والسنا المكي لمدة أسبوعين , ثم ترجع لرقية ثالثة , وطبعا في كل مرة يأخذ منك أجرة لا يستهان بها . والراقي قال مرة للمريضة " قراءة سورة البقرة 21 مرة تبطل عمل كل ساحر . هل هذا يكفي حتى لا يعـيد المريضُ الرقية لمرات كثيرة ؟!.

 

لقد ذكرتم سابقا بأن سعادتكم تكون في خدمة المسلم المريض وذلك بأن ترقوه بدون أن تأخذوا منه أجرا ولكن كذلك الإنسان الذي ترقونه أنتم هو يسعد لما يقدم لكم من أجر مادي ولو عن طريق هدية بسيطة , وهذا من باب الشكر لجميلكم معه , وهو يتشرف أن يتعرف على مثلكم ... لأن هناك الأغنياء المتقين هم لا يفرطون في إنسان تقي عفيف , بل هؤلاء الأغنياء الأتقياء يسعدهم مساعدة الراقي الثقة بكل ما يملكون , بل هذا شرف لهم وأي شرف . إذن ليس قبول الراقي أخذ الأجرة على رقيته ليس ذلك تـنـقـيـصا من قيمته ... إن المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا " ,

 

وشكرا جزيلا لك يا أستاذ .

 

فأجبتها بما يلي :

1- ما قاله الراقي للمريضة قد يكون صحيحا وقد لا يكون كذلك .

2- والسحر يبطل مفعوله بالرقية الشرعية بإذن الله تعالى مهما كان نوعه ... وليس شرطا أن نستخرج السحر من مكانه حتى يشفى المريض , بل إن الرقية الشرعية كافية بإذن الله من أجل الشفاء منه مهما كان نوع السحر : مأكولا أو مشروبا , مدفونا أو معلقا أو ... قديما أم جديدا , له صلة بالجن أم لا ...

 

3- والجن أو السحر أو العين ليس مرضا قاتلا ولا مزمنا ولا معديا وهو ليس صعبا مهما كان قديما أو مهما بدا معقدا ...

 

4- السحر أو الجن أو العين يزول غالبا برقية شرعية واحدة , ولا نحتاج إلى رقية شرعية ثانية إلا في القليل من الأحيان .

 

والمطلوب من المريضة استشارة راق ثقة مؤمن وعليم بالرقية الشرعية خصوصا , بشرط أن لا يأخذ أي أجر على الرقية الشرعية .

 

5- ثم أقول بأن من لم يجد عملا فإنه يرقي – عادة - في البداية بأجر على اعتبار أنه مضطر, ثم يجد مع الوقت أن المال السهل حلو , فيصبح بعد ذلك يستعمل كل الوسائل الشرعية وغير الشرعية (بما فيها الكذب من أجل إقناع كل الناس بأنه تلزمهم رقية شرعية ) ليجمع كمية أكبر وأغزر من المال.
...
 ومع الوقت سيجد أن الرقية الشرعية تجلب له من المال أكثر مما يجلبه الطب للطبيب مثلا , وعندئذ فإنه يصبح مصرا على الرقية الشرعية بأجر ويرفض أي شغل آخر مهما أتيحت له فرص وفرص , لأن جمع المال الكثير يصبح هو هدفه الأول والأخير.
     

       ا - في البداية يتحفظ من الكذبعلى الناس وخداعهم ثم يقسو القلب فيصبح مع الوقت يكذب بكل سهولة , ويكذب وكأنه يشر بالماء  .

 

      ب- يبدأ في البداية بطلب مبالغ بسيطة يأخذها ممن يرقيهم بالرقية الشرعية , ولكن – مع الوقت وفي غياب أية رقابة منه على نفسه ومن الدولة عليه هو – يصبح يطلب غالبا , ومن كل مريض , يطلب المبالغ الضخمة والخيالية بدون أي تحفظ ولا خجل ولا حياء , لا من الله ولا من الناس .

       
     جـ - ومن مظاهر الكذب عند الكثير من الرقاة : قول الواحد منهم للمريض ( أي مريض ) بأنه تلزمه عدة رقيات لكي يشفى , أو تلزمه 5 أو 10رقيات كاملة حتى يتخلص من السحر أو العين أو الجن ( الحقـيـقي أو المزعوم ).

6- وأما أن سورة البقرة تكفي للتخلص من أي سحر , فهذا أمر نسبي وذلك لأن الشفاء بيد الله وحده,... والواقع يقول : قد تفيد قراءة سورة الفاتحة فقط من طرف شخص أمين وصادق ومخلص , قد تكفي لعلاج أصعب أنواع العين أو السحر أو الجن ... ولكن في المقابل يمكن أن يقرأ القرآن كله على المريض من خلال جلسة واحدة أو من خلال عدة جلسات , ومع ذلك لا يشفى المريضُ.

7- أنا أعتقد أن الشخصَ الآخر ( خاصة إن كان غنيا ) سيسعد إن أعانك – أيها الراقي - بدون رقية شرعيةوأما إن أعانك في مقابل الرقية فإنني أظن أن قيمة الراقي ستسقط عند الآخر كلما أخذ منه أجرا على رقيته ... وإذا داوم الراقي على الرقية الشرعية لشخص معين عدة مرات , وفي كلمرة يعطيه الآخر مالا , فإن قيمة الراقي ستصبح في النهاية ومع الوقت في الحضيض  .
8- ثم إن المال حلو وممتع وفاتن , ومنه فإن الراقي إذا أخذ أجرا من شخص سيصبح يهتم به أكثر ويساعده أكثر ويتمنى باستمرار لو يرقيه , أو لو يرقي له واحدا من أهله ليأخذ زيادة من المال .
وأما من لا يعطيه مالا على الرقية الشرعية فإنه قد لا يقبل أصلا أن يرقيه , أو يمكن أن يرقيه ولكن مع بذل أدنى اهتمام به
ويصبح شعار الراقي مع الوقت ( شعار عملي لا قولي أو لفظي ) هو " من يعطيني مالا أكثر سأعطيه اهتماما اكبر"  .
ومع الوقت ستنقص قيمة الراقي عند الناس وعند الله , وستقل بركة الرقية , وسينقص أجره عند الله تعالى .
هذا فضلا عن أن القناعة كنز لا يفنى وأنما عند الله خير وأبقى "  .

 

شفاك الله وعافاك الله وكان الله معك حيثما كنت .

 

الله يرضى عليك ويسعدك في الدارين , آمين .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق