]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السعودية أكبر شركة في العالم

بواسطة: بسمة وفاق  |  بتاريخ: 2013-10-09 ، الوقت: 17:45:22
  • تقييم المقالة:

السعودية أكبر شركة في العالم

 

 

 

سأطلق نظرية (تحول السعودية إلى شركة سيادية في المفهوم) لتنفذ الدولة الخطوات التالية:

 

 

 

تلغي كل شيء مجاني فلا تمنح شيء إلا بالمقابل المالي للجميع وبالسعر التجاري المربح للدولة.

 

 

 

تضاعف الرواتب لموظفي الدولة ثلاث مرات على الأقل لمن دخلهم أقل من 10 آلاف ريال، و 200% لمن هم أقل من 20 ألف و50% لمن هم أقل من 30 ألف، و10% لمن هم أعلى من ذلك، أما مستفيدي الضمان فيجب مضاعفة مستحقاتهم 4 مرات على ما هو عليه الوضع الآن، وأما المتقاعدين فيحصلون على 100% زيادة في مخصصاتهم الحالية.

 

 

ففي هذه الأرقام التي أقترحها شيء من المواساة والعدل المضبوط بين طبقات المجتمع الحالية.

 

 

 

بالنسبة للقطاع الخاص يجب أن تساهم الدولة بشكل دائم في دعم رواتبهم وليس كما يفعل الآن صندوق الموارد البشرية لمدة محددة وبشروط معقدة تحرم الكثرين، على الأقل يجب عليه أن يدعم من لا تصل رواتبهم عشرة آلاف ريال وهو الحد الأدنى العادل للرواتب للسعودين من وجهة نظري.

 

 

 

حينها يمكننا القول بأن هناك توزيع عادل للثروة، فسنركب أفضل منظومة نقل، وسنحصل على أفضل خطط للرعاية الصحية المتكاملة، وستكون الخدمات والسلع الأساسية متوفرة بشكل مستمر وبأسعار في متناول أبناء البلد، ولما لا ونحن نستطيع أن ندفع فواتيرنا ولو كانت باهظة الثمن فالدخل مرتفع أيضاً فهذا ما افترضه.

 

 

 

يجب على الدولة أن تضع لائحة موسعة للسلع الأساسية والمحمية الأسعار فلا يزيد التجار الجشعين تكلفتها على المواطن بعد هذه الزيادات في دخله.

 

 

 

وتوقف الدولة دعم السلع الأساسية مثل المشتقات البترولية والقمح والكهرباء والماء وتجعل كل هذه السلع والخدمات بمقابل مربح للدولة، وكفاها إهداراً للمال العام بتقديمها شبه مجاناً للجميع.

 

 

 

لن نعجز عن القيام بذلك حيث أنّ هذا التحول سيجعلنا دولة منتجة فغيرنا استطاع ذلك وبكل فخر واقتدار وإعزاز لمواطنيه.

 

 

 

قد يُفاجئ البعض أن كل ما تصرفه الدولة لا يعود لخزينتها تقريباً فلو عاملناها كشركة فستكون نتائجها المالية خاسرة خسائر فادحة وتعلن إفلاسها.

 

 

 

ما اقترحته سيحمي أبناءنا بعد الله تعالى من إشهار الإفلاس عند نضوب النفط، إذاً هذه النظرة بعيدة المدى.

 

 

 

بلدنا لديه مصادر دخل خرافية لا يتم الكشف عن كثير منها وإذا كشفت فإن الأرقام المعلنة لا تعكس واقع الدخل.       دعوني في مقال قادم أتطرق إلى حجم الدخل المفترض للدولة ومصادره.                                                                                                ماهر الجبيلي         الرياض         04/12/1434هـ         @maher7797
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق