]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأحمدية هي أخت القاديانية ولها نفس الحكم 2

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-09 ، الوقت: 16:16:16
  • تقييم المقالة:

الجزء الثاني والأخير :

وبهذا يتضح : أن هذا الفرع أمكر وأكثر احتيالاً لنشر القاديانية ، وهو الذي أتيح له التوغل في العصر الحاضر إلى أقصى البلدان الإسلامية في آسيا وفي أفريقيا  .

وقد قام محمد علي بنشاط كبير في عرض القاديانية ، ولعل من أهم أعماله : ترجمته للقرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية ، حيث ملأها بالأفكار القاديانية ، مما جعل الكثير من الناس يقعون ضحية تلك الأفكار ظانين أنها ترجمة رجل مسلم ، لقد اتجه هذا الرجل في تفسيره للقرآن وجهة خطيرة لم يتورع فيها عن الكذب والتعسف ومخالفة أهل العلم واللغة والإجماع ، وإنما فسره بمعان باطنية ، فيها التركيز على إنكار الإيمان بالغيب وبالقدرة الإلهية ، والأمثلة على ذلك كثيرة جدّاً ، منها على سبيل المثال  :

   * قوله تعالى لموسى : (اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً) البقرة/60 ، أي : أن الله أمر موسى بالمسير إلى جبل فيه اثنتا عشرة عيناً !!!.

*(وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ) البقرة/63 ، أي : كنتم في منخفض من الأرض والجبل يطل عليكم !.

* ( فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) البقرة/65 ، أي : مسخت قلوبهم وأخلاقهم !!!  .

* (أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ) آل عمران/49 ، المراد بالطير هنا  : استعارة ، أي : رجال يستطيعون أن يرتفعوا من الأرض وما يتصل بها من أخلاق وأشياء ، ويطيروا إلى الله ويحلقوا في عالم الروح !!!  .

*المراد باليد البيضاء التي أُعطي موسى : أي : الحجة ، والحبال والعصي في قوله تعالى : (فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ) الشعراء/44 ، أي: وسائلهم وحيلهم التي عملوها في إحباط سعي سيدنا موسى !!!.

* وفي قوله تعالى: (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ ) سبأ/14 الآية ، دابة الأرض : هو رجل اسمه "رحبعام بن سليمان " الذي تولى الملك بعده ، وسمي دابة الأرض لقصر نظره ، إذ كان لا يجاوز الأرض !!!.

والمنسأة التي هي العصا : كناية عن ضعف الحكومة وانقراضها !!!  .

والجن : شعوب أجنبية بقيت في حكم بني إسرائيل إلى ذلك العهد !!!  .

وهدهد سليمان : هو إنسان كان يسمَّى الهدهد ، وكان رئيس البوليس السري في حكومة سليمان !!!.

وقد تلاعب بمعاني القرآن الكريم على هذا التفسير الباطني الهزلي المملوء بالأكاذيب والخرافات ، وقد تلقفه المسلمون - خصوصاً من لم يعرف العربية- بكل سرور ، لعدم علمهم بأن تفسير " محمد علي " للقرآن الكريم باللغة الإنجليزية ، إنما يراد به هدم معاني الشريعة الإسلامية والمفاهيم الصحيحة . وقد ذكر الأستاذ الندوي في كتابه "القادياني والقاديانية" كثيراً من مثل هذا التلاعب بالقرآن للتحذير وإبراء الذمة  .
 "
فرق معاصرة تنتسب إلى الإسلام " (2/846 – 851) .

 

وعلى هذا ، فهذه الفرقة اللاهورية لا تختلف عن أصلها : ولها الحكم نفسه ، وهو الخروج من الإسلام  .


وقد صدر قرار عن " مجلس مجمع الفقه الإسلامي" المنبثق عن " منظمة المؤتمر الإسلامي" برقم : 4 ( 4 / 3 ) بشأن القاديانية واللاهورية ، وقد جاء فيه  :

"
وأما اللاهورية : فإنهم كالقاديانية في الحكم عليهم بالردة ، بالرغم من وصفهم ميرزا غلام أحمد بأنه ظل وبروز لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم" انتهى  .

"
مجلة المجمع" عدد 2 (1/ 209(  .
وانظر جواب السؤال رقم ( 45525 ) في تحريم تزوج المسلم من قاديانية.

وعليه  : فلا يجوز لك البقاء مع زوجتك تلك إلا أن تعلن إسلامها ، وتتبرأ من قاديانيتها ، وبخلاف ذلك تكون علاقتك معها غير شرعية ، ولا يحل لك التذرع بحبها وتعلقـك بها ، وتركك لها ليس لك فيه خيار ، بل هو واجب شرعي ، حتَّمه اعتقادها المنحرف .

قال الله تعالى : (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً) الأحزاب/36 ، فإما أن تعلن إسلامها ، وحينئذ تعقد عليها عقداً جديداً ، وذلك لبطلان عقد النكاح السابق ، وإما أن تصر على عقيدتها فتفارقها ، ومن ترك شيئاً لله أبدله الله خيراً منه  .

والله أعلم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق