]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ترياق الرحيل !

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2013-10-09 ، الوقت: 07:07:12
  • تقييم المقالة:

ترياق الرحيل !!    

لن أكتبك حرفاً حزينً ..

يتأوي بين السطور .
خجول يشكو الأسي 
و الدمع يسيل !
أو غربة ولحن حب
 بمفردات الوجع الأليم .
لن أكتبك يوماً هكذا !!
و لم ألم القلب الذي عشق!!
 

قصة حبً من الزمن الجميل ! 
لم تزلْ بي أنفاسُ الهوى ..

مهما غادرك الحنين ..

و رحلت يوماً عني .

و صرت  في ذاكرة السنين   

مازال الليل يحكي  ..
حروف من أنفاسك من أريج النسيم ..
فينتعش الشوق 

بهمساتك المنتشرة على أفواه النجوم ..
وفي كل مساء..
تغزو مشاعري..

تأنس وحدتي  معطر بشذا الرياحين ..
و تنسج من وهج الشمس مفردات
 

تكتب على أوردتي حروف.
أحبك وتسري في الشرايين 

أوقد بها السراج .
وأسرح في دجي الليل العتيق ..
أري طيفك بين الظلال 
بلوِّن القمر المضئ
أكتبك بين سطور قصائدي ..

عنوانا جميلاً ...

كاللحن علي أوتار الموسيقي ..

يشدو بها الطير ترانيم ..
فـ أنت مازلت معي أنيس الليل..
و ترياق الرحيل ..
إنجي علي ..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق