]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خليفة بن سلمان والاعلام...استراتيجية لمواجهة التحديات

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2013-10-08 ، الوقت: 21:04:16
  • تقييم المقالة:
خليفة بن سلمان والاعلام ...استراتيجية لمواجهة التحديات ---

ليست مصادفة أن يتم اختيار مملكة البحرين لاطلاق أول اذاعة خليجية مشتركة تمثل جسرا للتواصل الحقيقى بين شعوب دول مجلس التعاون الخليجى بما يسهم بدروه فى ترسيخ مسيرة التعاون المشترك بين دول المجلس فى المجالات كافة وفى مقدمتها المجال الاعلامى. فالحكومة البحرينية برئاسة الامير خليفة بن سلمان آل خليفة أولت اهمية كبرى للاعلام بمختلف وسائله نظرا لدوره المحورى فى تشكيل الوعى المجتمعى وتوجيه الراى العام بما يصب فى صالح هذه الشعوب وتصحيح سياسات حكوماتها ليصب فى النهاية فى مصلحة المواطن الخليجى بصفة عامة والبحرينى على وجه الخصوص. ولذا، فقد أكدت المملكة فى كافة سياساتها وتوجهاتها على تعزيز التعاون والتكامل الخليجي في تطوير السياسات والتشريعات الإعلامية والضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي وتنمية الموارد البشرية ونقل الخبرات الفنية والتقنية، ورفع مستويات التبادل والإنتاج البرامجي التليفزيوني والإذاعي، بما يواكب أحدث المستجدات في قطاعي الإعلام والاتصال، ويدعم مسيرة الاتحاد الخليجي في ضوء استراتيجية العمل الإعلامي المشترك للسنوات 2010-2020.

وهذا النجاح ينقل الحديث مباشرة عن رؤية الحكومة البحرينية لدور الاعلام ومسئوليته، انطلاقا من ادراكها بأن المستقبل لا يولد فجأة بلا مقدمات، بل لكل مستقبل تاريخ خلفه يؤشر إليه ويبشر بتوجهاته ويسهم فى ضبط ايقاعه لضمان تحقيق الطموحات المستهدفة والتطلعات المرغوبة من كافة ابناء الشعب، ولعل الرسالة التى وجهها رئيس الوزراء الامير خليفة بن سلمان خلال لقاءه بوزراء الإعلام بدول مجلس التعاون تكشف الرؤية الحقيقية للحكومة البحرينية فى قضية العمل الخليجى المشترك فى المجال الاعلامى، حيث أكد على :"أهمية التعاون والتنسيق الإعلامي الخليجي وأن يكون هذا التعاون والتنسيق أعلى وأكثر فعالية لإيصال صورة المجتمع الخليجي سياسياً وحقوقياً انجازاً وحضارةً إلى العالم دون تشويه أو بتر والتصدي لمن يحاول الإنتقاص من المكتسبات الخليجية وأن يكون الخطاب الإعلامي الخليجي أكثر قوة ووحدة ويعكس الموقف المشترك"، ادراكا من جانبه بحجم التحديات والتهديدات التى تتعرض لها الامة العربية فى كيانها ووجودها سواء من طامع اقليمى يسعى الى فرض نفوذه مستغلا الظروف الراهنة التى تعيشها دول المنطقة اليوم او مستعمر دولى يسعى الى بسط نفوذه على شئون المنطقة واستغلال ثرواتها ومقدراتها، وهو ما حرص رئيس الوزراء على توضحيه بجلاء فى لقاءه مع جريدة الوطن القطرية، حيث أشار إلى أن:"المتغيرات والتطورات الاقليمية والدولية تحتم اسراع دخول الاتحاد الخليجي إلى حيز التطبيق، لاسيما في ظل ما تتعرض له دول المنطقة من تحديات ومخططات تستهدف تقويض أمنها واستقرارها". هذه هى الرؤية الكلية التى يطرحها رئيس الوزراء بشأن دور الاعلام المشترك فى تلك اللحظة الفاصلة التى تعيشها الامة العربية، مؤكدا فى الوقت ذاته على أن الاستراتيجية الاعلامية المشتركة يجب ان يجب أن ترتكز على مجموعة من المحارو الرئيسية، أهمها:

1-    وضع إستراتيجية إعلامية خليجية تسهم في استثمار كل فرص البحث والتطوير لتعزيز دور الإعلام في عملية التنمية اعتمادا على تكريس التكنولوجيا في خدمة هذا التوجه.

2-    تكثيف اللقاءات بين المسئولين عن قطاع الإعلام بدول المجلس بما يصب في مصلحة تقديم أفضل المستويات.

3-    تبادل المعلومات لتوصيل الرسالة الإعلامية في ظل الظروف المتطورة والتكنولوجيا المتقدمة لتداول المعلومات السريعة لمواكبة التطور في قطاعات الإعلام المختلفة ونقل وجه الحضارة الخليجية المشرقة.

4-    التأكيد على دور الاعلام فى بلورة الرأي العام وإيصال الحقيقة وتعزيز قيم الوحدة والتماسك، التي تشكل حائط الصد المنيع أمام تلك الوسائل الإعلامية التي تشيع ثقافة الفرقة والتأجيج والتشرذم.

ملخص القول أن الرؤية التى تتبناها الحكومة البحرينية فى مجالات العمل الخليجى المشترك تنطلق من مصلحة قومية واولوية وطنية تستهدف مواجهة المخاطر المحدقة بدول المنطقة واستقرارها والرامية الى تفكيك مجتمعاتها ونشر الفرقة والصراع والخلاف بين ابناءها، وهو ما يستهدف من الجميع ادراك تلك المخاطر بصورة عملية مع العمل على طرح استراتيجيات وخطط عملية قادرة على مواجهتها والذود عن امن دولها وأمان شعوبها.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق