]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ما حقيقة قناة MTA الجزء 12 فتاوى ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-08 ، الوقت: 10:51:33
  • تقييم المقالة:

 

4- القاديانية ومعتقداتهم :

سألني قادياني : كيف يمكن صعود المسيح إلى السماء ، وهذا لم يذكر في القرآن أصلاً ، ولا يوجد حديث صحيح يدل على ذلك.  أريد مساعدتك الكريمة ، وأريد بعض الإحالات حتى أستطيع مناقشتهم وأن تذكر لي الأدلة التي تدل على صعود المسيح وليس على نزوله.

ج : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن القادياينين ( ومعهم الأحمديين لأن الفروق بين الجماعتين بسيطة , أو أن العلاقة بينهما كعلاقة الأم بالبنت ) يحاولون إشغال المسلمين بالنقاش في بعض المسائل الجانبية ، وصرفهم عن النظر فيما هم عليه من الكفر الأكبر والضلال الأعظم.
ومسألة نزول المسيح من المسائل التي أطال فيها القادياينون الكلام ، ولزعيمهم الضال قصة طويلة مع هذا الموضوع ، فقد زعم في بداية أمره أنه شبيه بالمسيح الموعود ، وأن المسيح الموعود لا يعود إلى الأرض . وأوَّلَ كل النصوص الواردة في نزول عيسى ابن مريم ، وحملها على نفسه ، ثم ما لبث أن ادعى أنه هو نفسه المسيح .
ورافق ذلك ادعاء النبوة ، ثم ادعى تجسد محمد صلى الله عليه وسلم فيه ، وأن المسيح الموعود هو محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد جاء إلى الدنيا مرة أخرى لنشر الإسلام.
وبهذا اعتقد القاديانيون أن من كفر بزعيمهم الغلام فقد كفر بمحمد صلى الله عليه وسلم ، وأن الصفات التي اختارها الله لنبيه صارت للقادياني ، فهو مفضلّ ، ومسجده وقبره وقاديان نفسها كذلك.
وقد حاول القادياني أن يدلل على نبوته بإدعاء المعجزات وأن له أكثر من مليون معجزة ، وقد فضحه الله وأهانه وأظهر كذبه فيما ادعاه من النبوءات .

ونحن المسلمين نعتقد أن كل من ادعى النبوة بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر مكذب للقرآن والسنة ، وكل من بدل الشريعة وجعل الحج الأكبر إلى قاديان فهو كافر ، وكل من آمن بحلول عيسى فيه أو غيره من الأنبياء فهو كافر.  وهذا كله موجود عند القادياينة ، إضافة إلى اعتقادات أخرى .

فنصيحتنا لك أيها السائل أن لا تجالس هؤلاء الكفرة الذين يصدون عن دين الله الحق ، وأن لا تدخل في نقاش معهم إلا إذا كنت عالماً بهذه المسائل.
وأما صعود المسيح إلى السماء فإن الله تعالى يقول : ( بل رفعه الله إليه )والله تعالى فوق خلقه جميعاً كما وصف نفسه ، وجاءت السنة وأثبتت أن عيسى في السماء الثالثة .

وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عيسى ابن مريم سينزل في آخر الزمان ، وكل من فهم لغة العرب علم أن النزول لا يكون إلا من علو.
وأما قولهم : إن كلمة "رفع" استخدمت في القرآن أكثر من مرة ولم تترجم في مكان ما بالصعود الجسدي الإنساني ، فهذا من الجهل والتلبيس ، لأن الله تعالى يقول عن إدريس (ورفعناه مكاناً علياً) . وقد رفعه الله إلى السماء الرابعة .

والله يقول ( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه) , فالرفع معناه الصعود .

فإذا قال الله عن عيسى  (بل رفعه الله إليه) فليس لذلك معنى إلا أنه رفعه إلى أعلى ، وأسكنه سمواته.
وأنى لهؤلاء الأشقياء أن يفهموا كتاب الله تعالى وسنة نبيه وهم يكفرون بالإسلام الحق.
ولتعلم أن المحكمة الشرعية الفيدرالية بجمهورية باكستان قررت عام 1984م أن القاديانية فئة كافرة . واعتبرت من الجرائم : أن يدعي قادياني بأنه مسلم ، أو أن يسمي مذهبه الإسلام ، وأن يدعو الناس إلى الصلاة بقراءة الأذان ، أو أن يسمى محل عبادته مسجداً.
ونسأل الله أن يقي المسلمين شرهم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

 

5- ما الحكم فيمن ادعى أنه نبي أو أوحي إليه بشيء ؟ :

قال بن باز رحمه الله : الحكم فيمن ادعى أنه نبي أو أنه أوحي إليه بشيء كالقاديانية فهو كافر بالله ضال مضل مرتد عن دين الإسلام إذا كان يدعي الإسلام فهو صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين كما قال جل وعلا " مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ " . وقد تواترت عنه عليه الصلاة والسلام الأحاديث الصحيحة بأنه خاتم الأنبياء لا نبي بعده . فالواجب على جميع الثقلين اتباعه والاستقامة على دينه والتفقه في ذلك والسير على ذلك حتى الموت . وهذه العبادة التي خلقوا لها لا بد أن يتفقهوا فيها ولا بد أن يعرفوها بالأدلة من الكتاب والسنة , فهم خلقوا ليعبدوا الله وتفسير هذه العبادة يؤخذ عن الله وعن رسوله صلى الله عليه وسلم.

 

6-  الشيخ الفوزان حفظه الله :  


أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة , هذا سائل يقول:هل القاديانية من الفرق الثلاث والسبعين ؟؟

ج: لا ، القاديانية كفار ، لا يدخلون في الثلاث والسبعين ، كفار ، لأنهم أثبتوا نبوة بعد نبوة الرسول صلى الله عليه و سلم فخالفوا الكتاب والسنة والاجماع وحكم المسلمون بكفرهم ، حكم المسلمون بكفرهم ، نعم ,,,,,,, (المصدر فتوى صوتية في موقع الشيخ ).

 

7- جاء في كتاب العقيدة الطحاوية :


وقد أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - أمته نصحا لهم وتحذيرا في أحاديث كثيرة أنه سيكون دجالون كثيرون ، وقال في بعضها " كلهم يزعم أنه نبي ، وأنا خاتم النبيين ، لا نبي بعدي ".
الحديث رواه مسلم وغيره .

ومن هؤلاء الدجالين " ميرزا غلام أحمد القادياني" الذي ادعى النبوة , وله أتباع منتشرون في الهند ,

وألمانيا وإنكلترا وأمريكا ولهم فيها مساجد ، يضلون بها المسلمين ، وكان منهم في سوريا أفراد ...  استأصل الله شأفتهم وقطع دابرهم ، ولهم عقائد كثيرة ، غير اعتقادهم بقاء النبوة بعده صلى الله عليه وسلم . 
 

...وهم بلا شك ممن عناهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الحديث
الصحيح عنه " يكون في آخر الزمان دجالون كذابون , يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم فإياكم وإياهم ، لا يضلونكم ولا يفتنونكم ".

 

وإن من أبرز علاماتهم أنهم حين يبدأون بالتحدث عن دعوتهم إنما يبتدئون قبل كل شيء بإثبات موت عيسى - عليه الصلاة والسلام - ، فإذا تمكنوا من ذلك بزعمهم انتقلوا إلى مرحلة ثانية وهي ذكر الأحاديث الواردة بنزول عيسى عليه الصلاة والسلام , ويتظاهرون بالإيمان بها ، ثم سرعان ما يتأولونها ، ما دام أنهم أثبتوا بزعمهم موته ، بأن المقصود نزول مثيل عيسى , وأنه هو غلام أحمد القادياني !. ولهم من مثل هذا التأويل الشيء الكثير والكثير جدا ، مما جعلنا نقطع بأنهم طائفة من الباطنية الملحدة . وستأتي الإشارة إلى بعض عقائدهم الضالة قريبا - إن شاء الله تعالى - . انتهى.
ومن ضلالات القاديانية إنكارهم لـ ( الجن ) كخلق غير الإنس ويتأولون كل الآيات والأحاديث المصرحة بوجودهم ومباينتهم للإنس في الخلق ، بما يعود إلى أنهم الإنس أنفسهم أو طائفة منهم , حتى إبليس نفسه يقولون عنه " إنه إنسي شرير , فما أضلهم !" . انتهى .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق