]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر" في إصلاح المجتمع مقصد العدل

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-10-28 ، الوقت: 15:57:37
  • تقييم المقالة:
    في إصلاح المجتمع   مقصد العدل   موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "        يقال إنّ شقيقا البلخي دخل على هارون الرشيد فقال له : أنت شقيق الزاهد ؟ فقال : أنا شقيق و لست بزاهد . فقال له : أوصني ! فقال : إنّ الله تعالى قد أجلسك مكان الصدّيق ، و إنّه يطلب منك مثل صدقه، و إنّه أعطاق موضع عمر بن الخطّاب الفاروق ، و إنّه يطلب منك الفرق بين الحق و الباطل مثله، و إنّه أقعدك موضع عثمان بن عفّان ذي النّورين و هو يطلب منك مثل حيائه و كرمه، و أعطاك موضع عليّ بن أبي طالب و هو يطلب منك العلم و العدل كما يطلب منه . فقال له : زدني من وصيّتك ! فقال : نعم ، إعلم أن لله تعالى دارا تعرف بجهنّم ، و انّه قد جعلك بواب تلك الدار ، و أعطاك ثلاثة أشياء : بيت المال و السّوط و السّيف ، و أمرك أن تمنع الخلق من دخول النار بهذه الثلاثة ، فمن جاء محتاجا فلا تمنعه من بيت المال ، و من خالف أمر ربّه فأدّبه بالسّوط ، و من قتل نفسا بغير حق فآقتله بالسّيف بإذن وليّ المقتول ، فإن لم تفعل ما أمرك فأنت الزعيم لأهل النار، و المتقدّم إلى دار البوار . فقال له : زدني ! فقال : إنّما مثلك كمثل معين الماء ، و سائر العلماء في العالم كمثل السواقي ، فإذا كان المعين صافيا لا يضر كدر السّواقي ، و إذا كان المعين كدرا لا ينفع صفاء السّواقي.

 

 

أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "/ 2011.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق