]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إهداء إلى مديرة التربية والتعليم

بواسطة: عزيزة محمود خلايلة  |  بتاريخ: 2013-10-06 ، الوقت: 20:51:32
  • تقييم المقالة:
الأخت نسرين ياسر عمرو مديرة مكتب تربية بيت لحم  

          أنت جبل شامخٌ صنديدٌ يرتكز على أرضيّة صلبة، جبلٌ أخضُر عامر بالأشجار، في إحدى زواياه أشجار الزّيتون، والتّفاح واللّوز، وفي زاوية شرقيّة صغيرة، تتربّع أزهار الياسمين، على سجادة صلاة، تقرأ سورة التّين، وفي زاوية لا شرقيّة ولا غربيّة، تصطفّ باقات النرجس والنّسرين، على سجادةِ  تقرأ سورةَ الفتح، فتطرب أسماع المؤمنين، جبلٌ أخضرُ عامرٌ، في رقعته الشّماليّة باقات القرنفل، تغنّي لمزهرية حمراء مخملية أروع أغنية، يحضن هذا الجبلَ سياجٌ يتضمّن ملاييناً من أطواق الياسمين، وعقود النرجس، وباقات الزهر، وأكاليل الغار، وأوسمة المجد والفخار.

      إنّها قلب رحيم عامر بالحبّ، ينظر إلى كلّ العيون الأنثوية يتقن قراءة الرضا فيها، ويجيد قراءة سطور الحزن إن وجدت على جباههن، يستطيع قراءة الألم بوضوح دون شروحات، ويمحو سطور الظّلم إن وجدت يقرأها دون أن يطلب قراءة الكلمات أو كتابة استدعاءات، قلب يعشق التمّيز والتفوّق والإبداع والابتكار.

        تحترم الكبير والصّغير، وتحترم نفسها، وتقدّر من حولها، يعظّمها الرّجال ويعرفون أنّها سليلة رجل عظيم عاش بسيطاً، ورحل شريفاً، ولقي وجه الله عندما اطمأنّ إلى أنّه يتوسد القلوب، ككلّ الشّرفاء لا يستريحون إلا إذا توسّدوا القلوب، وناموا بين الرّموش، ودفنوا في أهداب الشّعب، كان الياسران سعيدين بأن يدفنا في أهداب الشّعب، ويوم صعودهما نزلت النّجوم من شرفاتها، وشاركت في تشييعهما، بكت بحرقة، وطلعت الشّمس من خدرها، وانحنت لكلّ منهما نصف انحناءة تعظيماً وإجلالاً، وحضر الرّجال الرّجال ليقولوا لهما:وداعا أيها الشّرفاء الأحرار.

 

       هي امرأة تتقن فنّ الحديث وفنّ الحوار، وتتقن فنّ الصّمت، وتعرف متى تتكلّم، ومتى تتحفّظ على الكلمات، امرأة تعرف متى تتحرّك ومتى تتوقّف، ومتى تستبعد أوراقا، ومتى تظهر الأوراق، امرأة تعرف كلّ الأسماء، وكلّ الأرقام، تعرف الأرقام الصّحيحة والكسور، تعرف الأرقام السّهلة، والرّقم الصّعب الذي إذا غضب غضب له مئة ألف، لا يسألونه فيم غضب، تعرف كلّ المعادلات، تعرف كلّ الشّهداء تعرف أسماءهم وعناوينهم.

       حذار أن تتوهّموا أنّ إنسانا يستطيع أن يجبر إنسانا على حبّه،  حتّى لو كان له جبروت فرعون، الحبّ لا يولد بعملية قيصرية، هو شعور يولد طوعاً، ويعيش باختياره، ويترعرع برغبته، لا تتضمّن قواميسه مصطلح الإجبار ولا القهر، ولا الانكسار، ولا الظّلم، يستعصي على الموت، ويكتسب صفة الخلود، ويعيش إلى الأبد.

 

عزيزة محمود الخلايلة

مشرفة اللغة العربية /مكتب تربية الخليل

  Email : azizah_m2012@yahoo.com                          

        

 

 

 

 

-


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق