]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قبل ان تتهم الاخرين تدبر ...

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-10-06 ، الوقت: 12:23:38
  • تقييم المقالة:

أجيبك من القرآن يا استاذ اويس العربى :
1- قال تعالى/ " قالت نملة "  : أليس القول يحتاج الى صوت ؟  ام ماذا ؟ ثم ان الخطاب بلهجة التحذير : اليس الصوت يكون عاليا  حتى و لو بين قومها ؟ 
2- اما عن تمييز النملة لسليمان من غيره  : الم تسمع بقوله تعالى : "الذى اعطى كل شىء خلقه ثم هدى "؟ 
3- ناتى الى قولك : كيف كان يكلم سليمان النملة : نجيبك بقوله تعالى : " واتيناه من كل شىء " . اليس فهم لغة النمل مما اعطاه الله لسليمان  مصداقا لقوله تعالى : ان هذا لهو الفضل العظيم , اليس جديرا بسليمان ان يفهم لغة النمل كجزء من هذا الفضل  على الاقل .
4- اما قولك ان النمل لا يملك حنجرة  وما الى ذلك  ,  اليس الله قد اوحى اليها بالكلام  كما اوحى الى النحل : " و إذ  أوحى  ربك  الى النحل " اليس بعيدا على الله ان يوحى الى النمل  والوحى هنا يضم  فى معناه الالهام ؟
5- ان سليمان  قد اعطاه الله الملك   العظيم  الذى  الا يجهله اى شىء على الارض , ثم انه نبى  يعنى ان الله يخبره  و يطلعه على ما تقول النملة  لجيشها  .
6- عندما تقول النملة : :"لا يحطمنكم سليمان و جنوده "   اليست النملة لها ادراك ؟ اوليست الملة لها شعور  ؟ الم يقل الله تعالى : " امم امثالكم "  . فمن اين تستبعد ان يفقه النمل حتى حركات جيش سليمان الجرار ؟  اتستبعد على الله ان يعطيها حتى تمييز  العدو  وتحديده  فى الغالب الاعم  . فضلا  عن كونه  جيش جرار مثل جيش سليمان عليه السلام
- كما انها رفعت الحرج عن جيش سليمان   وهذه قمة التمييز   ... اليس يسيرا على الله  ذلك ؟
سيدى اويس / راجع افكارك قبل ان توجه الاتهام لغيرك  و التهكم  به هذا ليس دفاعا عن احد  ولكنه ردا على تهكمك  بالناس  ثم قل لى : اين ذلك المقال الذى يقول فيه هذا الكلام؟


أحمد المليجى / تعليقا على رسالة السيد  الفاضل : اويس العربى فى رده على السيد  عبد الحميد رميتة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمال العربي | 2013-10-06
    السلام عليكم .
    شكرا أخي أحمد المليجي على تفاعلك مع الموضوع .

    خلاصة ردك أن الله تعالى قادر على كل شيء . و هذا الجواب يلجأ إليه كل من يريد تبرير فهم خرافي لا يستقيم عقلا و لا دليل عليه نقلا .

    إن الله تعالى القادر على كل شيء حكيم عليم خبير , لا يناقض قوله بفعله .

    و لو عدت للقرآن لرأيت أن الله تعالى علم الإنسان فقط البيان . سورة الرحمن .

    و لن تجد أن الله تعالى علم غير الإنسان البيان .

    القرآن الكريم لا يتعارض مع العلم :

    أثبت الدراسات العلمية أن النمل يتخاطب فيما بينه -كأمة - بإفراز إشارات كيمياوية .و ليس للنمل صوت و لا حنجرة و لا حبال صوتية .
    و أنت الآن أمام أمرين :
    إما تصديق القرآن و فهمه فهما حرفيا جافا يعارض العلم .و يرمي القرآن بالخرافية .و حاشاه.

    و إما أن تدير ظهرك للعلم , و تنكر حجية العلوم كلها .

    فاختر ما تشاء .

    2- ( الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى).

    الله أعطى لخلقه ما يحتاجون إليه , كل نوع حسب مشيئة الله تعالى .فمن أين أتيتم للنمل بكلام و بلاغة فائقة و تمييز بين الناس ؟.

    و بالتالي فجوابك بعيد كل البعد عن حقيقة ما يعلمه الناس عن النمل .تلك الحشرات التي لا تميز بين فلان و علان .

    و لا يمكن إلزام الناس بقبول كلام عار عن الصحة مفتقر للدليل .

    3-كيف كان سليمان يكلم النمل ؟. جواب الأخ  أحمد:(( و آتيناه من كل شيء )).

    و هذا ليس جوابا يا عزيزي أحمد .

    و إن تمسكنا بالفهم التقليدي لعبارة ( آتيناه من كل شيء ) .فمعنى كلامك أن سليمان ع س كان يفرز إشارات كيمياوية يخاطب بها النمل .
    فهل هذه هي مكانة النبي عندكم ؟.
     و معنى كلامك أن سليمان ع س كان يزقزق ليتخاطب مع الهدهد .

    و ربما يموء ليخاطب قطة .

    ثم ما معنى ( و آتيناه من كل شيء ) ؟.
    هل كان لسليمان عليه السلام , طائرات ؟ . هل كان له كمبيوتر ؟. هل كان له صواريخ عابرة للقارات ؟.
    أم أنها ليست أشياء ؟.
    أم أن الله لم يؤتي سليمان كل شيء ؟.

     4-ما علاقة وحي الله إلى النحل بكلام النمل ؟.

    نحن نناقش قضية هل النمل يتكلم ؟.
    أما وحي الله لكائناته فهو سبحانه و تعالى ألهمها كل ما يتعلق بحياتها .فالنمل يدبر مملكة النمل بما ألهمه الله .لكن هذا لا يعني أن النمل يتكلم .
    و ما وجدت قط أن الله علم النمل أو النحل البيان .

    5-جوابك أن الله أعطى سليمان كل شيء . و ليس بعيدا أن يفهمه كلام النمل .

    سبق الرد على هذه النقطة .لكن أضيف , أن علماء العصر الحديث استطاعوا فهم أساليب تخاطب الكثير من الحيوانات و الحشرات .لكن خطابها فيما بينها ليس كلاما ككلام البشر .

    و إن زعمتم أن سليمان يفهم كلام النمل و الحيوانات , فها هم علماء عصرنا يفهمون  تخاطب الحشرات و الحيوانات .

    و تبقى المشكلة الكبيرة عندكم: كيف كان سليمان يخاطب الحشرات و الحيوانات ؟.

    لا جواب.

    6- للنملة إدراك النمل , و ليس إدراك الإنسان .
    فالنملة لا تفرق بين رحم و ترس و خوذة .
    و لا تفرق بين سليمان و أحمد المليجي .


    و جيش سليمان ليس عدوا للحشرات .و النمل ليس عدوا لسليمان .

    النملة رفعت الحرج عن سليمان و جيشه .كما قال الأخ أحمد.

    صحيح النملة كانت حكيمة خبيرة .جنبت قومها حربا مدمرة ضد جيش لا قبل لهم به .فهي ملكة حكيمة إنسانة ذات علم و حكمة .

    أما أن يفرح سليمان بانتصاره على جحر نمل .فلا أظن أن هذا الطرح يصلح إلا في سلسلة من الرسوم المتحركة .

    و حاشا أنبياء الله أن يكون مستواهم مستوى أفلام الكرتون .


    أما عن قولك أنني أتهكم عن غيري .

    فمعذرة عزيزي , أنا أناقش فكرا باليا خرافيا شوه الإسلام .و لست أتهكم من أحد .

    و يكفي أن يفكر المسلمون التقليديون قليلا : هل تفاسيرهم هذه ستلقى قبولا عند الأمم المتحضرة ؟.

    أم أن شيوخنا يخجلون بطرح تفاسيرهم الخرافية أمام  البشر المتحضرين المؤمنين بقيمة العلم ؟.

    سعيد بمرورك , أتمنى أن تقرأ مقالي بعنوان : نسف إساءات الفكر التقليدي لسليمان عليه السلام .لأن البراهين القرآنية و اللغوية فيه كثيرة و اقوى من أن يردها جهابذة الفكر التقليدي الميت .

    شكرا .


    السلام عليكم .

    إن تبرير و تمرير التصورات الخرافية بالقول بقدرة الله تعالى , و ننسى حكمة الله و علمه و أن خلق كل شيء بالحق , إنما هو تبرير سخيف متهافت .يجعل المسلم في خانة المسيحي الذي يبرر خرافة التجسد بقوله: أليس الله بقادر على أن يتجسد في صورة يسوع ؟.

    آن الأوان أن ننفض الغبار عن الإسلام غبار مشايخ الفكر الخرافي المسيء للإسلام كله

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق