]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجاء فكرى:أرض إيزيس وعبقرية العلم

بواسطة: Ragaa Fikry  |  بتاريخ: 2013-10-06 ، الوقت: 08:38:53
  • تقييم المقالة:

حقا إنها عبقرية العلم التى دفعت بالسباق مع الزمن شطرا إلى الأمام.من بدايات التقاويم الفلكية منذ ستة آلاف سنة مضت فى أرض إيزيس إلى نظام الفمتوثانية الذى يكرم الليلة لأجل الإنجاز الجوهرى فى العوالم المجهرية.وقد بدأت حياتى وتعليمى فى نفس أرض إيزيس،مصر، وتوصلت إلى إنجازات علمية فى أمريكا، وفى هذه الليلة تسلمت وسام الشرف فى السويد بميدالية نوبل والتى عادت بى إلى البدايات.وهذه العالمية من خلال عبقرية العلم،إنما هى على وجه الدقة ما كان يقصده المستر نوبل ويبغيه منذ أكثر من قرن من الزمان مضى.

لو أن جائزة نوبل كانت قد عرفت منذ ستة آلاف سنة،حينما بزغت حضارة مصر القديمة أو حتى قبل ألفى عام حينما أنشئت مكتبة وجامعة الإسكندرية القديمة،لكانت مصر قد حصلت على العديد من جوائز نوبل فى العديد من مجالات العلم، ولكن فى العصر الحديث فإن مصر والعالم العربى، والذى أعطى للعالم علماء بارزين مثل ابن سينا وابن رشد وجابر بن حيان والحسن بن الهيثم وغيرهم،لم يحصدوا جوائز فى العلوم أو الطب.

كانت هذه هى كلمة الدكتور أحمد زويل ليلة الاحتفال بحصوله على جائزة نوبل فى الكيمياء لعام 1999م، وفيها تحدث عن التاريخ قبل أن يتحدث عن العلم..تحدث عن مصر قبل أن يتحدث عن الجائزة.وعن التاريخ والعلم يعاود بنا العالم الجليل الحديث مرة أخرى قائلا:كان قدماء المصريين يتطلعون لرؤية السماء نحو عام 4240ق.م وبمثل هذا الرصد العلمى تمكنوا من تعريف الزمن وقياسه،ثم توالت إضافات العلم..إلى أن كانت ثورة جاليليو ونيوتن وأينشتين وغيرهم.

أو ليست هذه هى مصر التى برعت منذ قديم الأزل فى شتى العلوم والفنون والآداب، أوليست هذه هى أول حضارة فى التاريخ تبدع إبداعا مذهلا وتقدم نماذج بارعة فى مجالات شتى كالتحنيط والموسيقى والنحت والأدب والعمارة والأهرامات التى هى حية بيننا حتى الأن نجدها تعبر عن عظمة الهندسة المعمارية التى تمتع بها أجدادنا قدماء المصريين.

أول من وضع نواة علم الفلك وقدمه للعالم هم المصريين القدماء، فكانوا يتطلعون لرؤية السماء نحو عام 4240قزم قبل جاليليو ونيوتن وأينشتين، وقبل كل هؤلاء وآخرون كانت مصر.لقد أقاموا أقدم مرصد فى العالم،وقبل عصر بناء الأهرامات حيث أقاموا الشواهد الحجرية (الميجاليثات) وهى عبارة عن دائرة من الحجر أقيمت منذ 7000 سنة فى الصحراء الجنوبية بمصر..وذلك قبل إقامة مواقع الميجاليثات بإنجلترا وبريطانيا وآوربا بألف سنة كموقع ستونهنج الشهير.

لقد كان المتعلمون فى مصر القديمة يدرسون كل شىء.الحساب والهندسة والطب..ووجدت كتب مؤلفة فى الطب الباطنى والجراحة والصيدلة والعلوم البيطرية وطب الأسنان..وقد نسخت كل هذه المؤلفات بما فيها كتب الأدب والنصوص الدينية.

ولقد أدرجت عبقرية الجغرافيا والمكان فى حديثى هذا لأنها نقطة فى غاية الأهمية ولا يمكن الإغفال عنها فهى جزء أصيل من عبقرية مصر المتكاملة.عبقرية الجغرافيا لأن مصر قد حباها الله بنهر النيل والذى يعد سببا رئيسيا فى حضارة المصريين القدماء،والذى ينبع من فوق هضاب الحبشة بشرق أفريقيا ومنابع النيل بجنوب السودان متجها من السودان شمالا لمصر..ليأتى بالفيضان كل عام ليغذى التربة بالطمى.

وكانت لهذه الظاهرة الفيضانية الطبيعية أثرا عظيما فى تنام إقتصاد مصر،حيث كانت معتمدة فى وقتها هذا بصفة أساسية على الزراعة..

ولأرض إيزيس موقعا متميزا فريدا بين قارات العالم وفى هذا الشأن يتحدث الجغرافى الفذ د.جمال حمدان فى كتابه :نحن وأبعادنا الأربعة قائلا: إذا كانت مصر تأخذ من كل القارات الثلاث (آسيا وأفريقيا وأوربا) بطرف بصورة معينة من الخارج،فلعل لنا أن نقول عن الداخل إن أوربا تبدأ عند الإسكندرية،آسيا عند القاهرة،وإفريقيا عند أسوان.ويتوصل إلى إستنتاج عبقرى وهو أن الدلتا متوسطية- أسيوية أكثر منها إفريقية،بينما الصعيد منطقة إنتقال بين الإفريقية والأسيوية أكثر.وفى هذه التركيبة يكمن بعض تفرد مصر كإقليم بين الأقاليم،وبها هى كفلتة جغرافية قل أن تتتكرر بين بلاد العالم.      

تلك هى العبقرية التى تمتعت بها مصر القديمة والحديثة وتمتع بها الإنسان المصرى قديما وحديثا،إنها ليست عبقرية العلم فقط وانما هى عبقرية العلم والتاريخ والجغرافيا ليصنعوا معا فى لوحة متكاملة بالغة الدقة والإبداع وجه إيزيس الجميلة. حقا لقد عرفت مصر منذ الأزل كل شىء وقت أن كان كل هذا العالم المحيط لاشىء،وصدرت للبشرية كلها الحضارة والعلم والبناء الإنسانى.

مصر الحضارة والعلم والتاريخ..ولكن بالإمكان أن يكون المستقبل لائقا بالماضى.

6-10-2013

marycoriibiochem@yahoo.com

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق