]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توبة مواطن

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-10-06 ، الوقت: 01:25:22
  • تقييم المقالة:

 أشم رائحتك 

من ثرى أمجادك

من نسيم الأرض

إذا هطلت بها أمطارك

أرى نظرات المجد 

تحلق فى سمائك

أنت وطنى 

أعرفك  من نسيمك

من نيلك

من نخيلك

من جبالك

من سهولك

من كرِّّّك و فرِّك

و عدْوِك  صَوْنًا لأبنائك

نسيت كل عن نفسى

نسيت ذاتى

ان طعنتك  فى أحشائك

غدرت فى يوم بك

و طعنتك فى كبريائك

فذا أنا عائد إليك

أُقَبِّل أرضك 

ألوذ بك

فضمينى يا  حبيبتى قى خِبائك

فأنت  وطنى

و أنا من أبنائك

فاقبلى أوبتى

و اغسلينى من  حوبتى

واجعلينى و لو

قيد شىء من أشيائك

 


من ديوانى " رحلة وطن

أحمد المليجى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق