]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تيتي تيتي مثل ما رحته جيته !

بواسطة: باسم قشوع  |  بتاريخ: 2013-10-05 ، الوقت: 21:57:35
  • تقييم المقالة:

تيتي تيتي مثل ما رحته جيته

هكذا يقول المثل الشعبي "تيتي تيتي مثل ما رحته جيته" !

ولكن لمن ومتى يقال؟ هذا المثل لا يقال إلا لكل من فشل - على مستوى الفرد ، المجموعة، الدولة - في تأدية مهمته وتحقيق أهدافه،إن هذا المثل ليس أكثر من أداة شعبية تعتبر من أبسط أدوات التقويم والقياس إستخدمها العرب منذ مئات بل آلاف السنين لتقييم أداء معين سواء كان لفرد أو مجموعة ، ويوجه هذا المثل ببساطة لمن قام  بنشاط معين او مهمة ما وعاد خال اليدين دون الوصول لهدفه المنشود ليعبرعن النتائج النهائية الدالة على الفشل،وهذا المثل لا ينطبق على كل من حاول وإجتهد في حياته ولم ينجح بل على اللذين يدعون أنهم غابوا وجابوا - فلان غاب وجاب، وهو المثل المعاكس لمثلنا - وأنهم لم يفشلوا في حياتهم ، يكابرون ويزيفون الحقائق ولا يعترفوا بهزائمهم وفشلهم .وعندما نود تذكيرهم بكل ذلك من الأفضل أن لا نقول لهم فقط "تيتي تيتي مثل ما رحته جيته" بل "تيتي تيتي مثل ما رحته يا ريت جيته" ! وهذا ربما ينطبق على المفاوض العربي بشكل عام وعلى المفاوض الفلسطيني بشكل خاص لنقول لهم يا ريت جيتوا - رجعتعوا - مثل ما رحتوا - لكانت النتائج وعلى الأقل خسارة مادية لا خسارة بشرية - خسارة للفكر والعقل والإنسان  الفلسطيني عبر 20 عاماً مضت من المفاوضات جلبت لنا مزيداً من المستوطنات ومزيداً من الشهداء والمعتقلين ومصادرة الأراضي وجدار عنصري ....الخ ! ألا ينطبق هذا المثل عليكم؟ إذا كان الجواب "لا" سنقول لكم مثلنا المعاكس "غاب وجاب"،ولكن قولوا لنا ماذا جلبتم لنا معكم؟ 
لا أعتقد بأن لديكم أي جواب وجوابنا لكم
"تيتي تيتي مثل ما رحته يا ريت جيته"!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق