]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

30 يونيو هل كانت ثورة ؟!

بواسطة: هشام الثوابي  |  بتاريخ: 2013-10-05 ، الوقت: 17:19:56
  • تقييم المقالة:

 30يونيو هل كانت ثورة ؟!

 



عندما قامت ثورة 25 يناير قامت لتحقيق مجموعه من الاهداف وكانت من ضمن هذه الاهداف بناء ديمقراطيه حقيقية يحكم الشعب نفسه بنفسه عن طريق الانتخاب الحر وليصل الى السلطه من يصل سواء كانوا احزاب ذات مرجعية دينيه او احزاب ذات مرجعية علمانيه المهم ان تكون الانتخابات نزيهه وشفافة وبعدها يقبل الجميع ويسلم بنتائج الانتخابات ايا من كان هو الفائز وهذا هو التبادل السلمي للسلطه الذي حُرم الجميع منه لسنوات طويله من قبل نظام مبارك الذي حرم الجميع من ممارسة العمل السياسي والتنافس الانتخابي


وكانت معظم الانتخابات التى يقوم بها نظام مبارك مزوره ومعروفة النتائج مسبقا ولذالك كان المطلوب من ثورة 25 يناير هو تنظيم انتخابات حقيقيه يشارك فيها الجميع وقد كان هذا هو الهدف الاسمى والغايه الحقيقيه لقيام ثورة 25 يناير وبعدها تاتي بقية الاهداف وهو اعطاء مزيد من الحريات العامه واحترام حق التعبير وحق التظاهر وانهاء مظاهر الفساد المستشري الذي كان في جميع مفاصل واركان الدوله


وقد كان الجميع ممن شاركوا في ثورة 25 يناير على علم بهذه الاهداف او غيرها ومتفقين على تحقيها وللعلم انه كان من ضمن هذه الاهداف ما يحتاج الى فترة من الزمن لتحقيقه فمن غير المعقول تحقيق كل الاهداف خلال فترة زمنيه قصيره وقد كان الجميع يعلم مدى الخراب والفساد الذي احدثه نظام مبارك في جسد الدوله المصريه وربما قد يحتاج الى سنوات لاصلاحه فمن غير المعقول ان فساد 30 سنه يمكن اصلاحه خلال عام او عامين

ولما قامت ثورة 25 يناير كانت هناك اسباب حقيقيه وواقعيه لقيامها ولم تكن من تخطيط النخبه او تخطيط بعض الدول كما يدعون لقد كان الظلم والفقر والجهل هي الاسباب التى جعلت معظم الناس يتوحدوا خلف هدف واحد ويخرجون للشوارع لاسقاط نظام متخلف قمعي ظالم جثم على صدور المصريين اكثر من 30 سنه


كانت هناك مقدمات حقيقيه وعلامات لقيام هذه الثوره حتى جاء الوقت المناسب وخرج الجميع متوحدين في المطالب وهو اسقاط هذا النظام وفعلا تم اسقاط راس النظام مبارك والدائره الضقيه المقربه منه ولم يتم اسقاط النظام بأكمله وظن الثوار ان ثورتهم قد انتهت باسقاط مبارك ولم يدركوا ان رجال مبارك مازالوا في جميع موسسات الدوله وفي المناصب الحساسه وخاصه في وزارة الداخليه والاعلام والقضاء والجيش وهذه هي اعمدة واركان الدوله


نُظمت الانتخابات وافرزت نتائجائها وفاز فيها التيار القوي والمنظم جماعة الاخوان المسلمين وكانت تحقق الاغلبيه في كل الجولات والمنافسات الانتخابيه وفازت في مقعد الرئاسه بفوز الدكتور مرسي رئيسا لمصر ولاول مره يصل رئيس مدنى الى الرئاسه وبانتخابات شهد لها الجميع بنزاهتها لكن للاسف لم يعجب البعض بهذه النتائج فتم الانقلاب عليها والتخطيط لافساد هذه التجربه الوليده من رحم الثورة


حتى خطط المتأمرون على قلب النظام واسقاطه في يوم 30 يونيو سموه ثوره بتعاون من بعض قوى الثوره وقوى النظام السابق تلاقت مصالح هذه القوى مع بعضها البعض واستخدموا ماكينة الاعلام المظلل لقلب الحقيقه للراي العام حيث حاولوا حشد الناس ضد هذا النظام الديمقراطي الذي جاء عن طريق الانتخابات واستغفلوا بعض الشباب ليصورا لهم ان ثورة 30 يونيو ستكون افضل من الثورة الام وللاسف اقتنع بعض المغفلين بهذا الكلام وفعلا تم اسقاط النظام لكن مالذي حصل هل تغير الامر واصبحت البلاد في وضع مختلف ؟!

الى اليوم وانا احاول ان اجد مبرر واحد اوهدف مقنع لقيام هذه الثورة التى يسمونها ثورة 30 يونيو وهل حقا ترقى الى ان تكون ثوره ام انها مومراه دوليه وداخليه تكره الديمقراطيه لمصر وتكره التقدم الحقيقي لها بغض النظر من كان يحكم لقد توصلت الى قناعه ان ثورة 30 يونيو انما كانت نوع من الترف والهزل السياسي والغباء والحمق السياسي لقوى الثوره والشباب وإلا ما الحاجه لها ؟!


لايوجد سبب حقيقي لقيامها وخاصه ان ثورة 25 يناير كانت تتقدم لتحقق اهدافها وقد جاء نظام الاخوان عن طريق الديمقراطيه فماهو السبب لاسقاط نظام ديمقراطي لم يستمر في السلطه اكثر من سنه واحده وكان المفروض القبول بمن يصل الى السلطه ايا كان وياخذ فرصتة الحقيقيه في الحكم والمحدده بدورة انتخابيه ومن ثم بعدها الحكم بنجاحه اوفشله

لقد تعجبت كثيرا من شباب ثاروا على مبارك في الامس حتى اسقطوه وبعدها بسنه ثاروا على نظام جاء من رحم الثورة ليسقطوه ويعيدوا الحكم للفلول والعسكر وخاصة العسكر الذي امسكوا بالسلطه لاكثر من 60 سنه ولم نصدق ان المجلس العسكري الذي تم تسليم السلطه له بعد الاطاحه بمبارك ان سلم السلطه للمدنين ثم يعود هولاء الشباب مره اخرى لتسليم السلطه للعسكر مرة اخرى هذا يدل على عدم النضج الساسي والثورى لدى كثير من الشباب وبعض القوى الثوريه


لابد للجميع ممن شارك في ثورة 25 يناير ان يعترف ان الثورة قد سرقت من قبل العسكر وعادت في احضان فلول النظام السابق وتم خداع الجميع وهذا ماصرح به البرادعى واعترف ان العسكر ضحكوا على الجميع واخذاو الحكم من الثوار واعادوا الحياه لنظام ورجال مبارك ليمسكوا زمام الامور مرة اخرى

ولقد كان بالامكان التفاوض حينها مع الاخوان على تحقيق ماكانوا يريدونه افضل بكثير من سرقة الثورة وضياعها

مالذي قدمته هذه الثورة الجديده للشعب المصري ؟ هل خلقت له نوعا من الاستقرار ؟
هل تحسنت المعيشه الاقتصاديه ؟ هل زادت المرتبات والاجور ؟ هل تحسنت المواصلات ؟ هل زادت الحريات العامه ؟ هل تحسن دخل المواطن المصري ؟

هناك مئات الاسئله التى تحتاج الى اجابه
في الحقيقيه ان كل شي زاد للاسوأ ولم يتغير شي وكل ماكان موجود في عهد مرسي والاخوان ضاع فاصبحت حريه التجمع والاعتصامات والمظاهرات محرمه ويتم قمعها من قبل الجيش حتى انه لايمكن انتقاد النظام الجديد سواء كانوا من الاخوان او من غير الاخوان واصبحوا يمارسوا تكميم الافواه وتم غلق قنوات المعارضه وتم حجب الصحف والمواقع ومطاردة الصحفيين والزج بهم في السجون وقتل المعارضين بدم بارد واستئصال المعارضين والتضيق عليهم وملاحقة العلماء والمفكرين وتلفيق التهم لهم ومحاكمتهم سياسيا


ان ثورة 30 يونيو قضت على احلام البسطاء والمتطلعين الى شمس الحريه قضت على ثورة 25 يناير ولقد كانت كذبه كبيره روج لها المنتفعين من عودة النظام السابق

اليوم كل التصرفات من قبل النظام الانقلابي يوحي بعودة نظام مبارك بل واسوأ من نظام مبارك من يظن انه سوف تنظم انتخابات نزيهه وديمقراطيه في عهد هذه السلطه الانقلابيه فهو واهم
وإن نظمت سوف تنظم انتخابات وتفرز نتائجها حسب رغبة واهواء السلطه الانقلابيه الحاليه ويتم استبعاد المخلصين والثوريون من المشهد الساسي والتخلص منهم وسجنهم فمن ينقلب على انتخابات نزيهه وديمقراطيه فهذا شانه

لكن نستطيع ان نقول ان هناك فسحه امل في تغير هذا الواقع السئ واسقاط منظومة الانقلاب والمطلوب اليوم من جميع القوى الثوريه التى شاركت في صنع الثوره الحقيقيه ثورة 25 يناير التوحد التوحد ونسيان الخلافات او حتى تأجليها ليخرجوا جمعيا الى الميادين مره اخرى لاسقاط الانقلاب

لان الانقلاب ليس لصالح الثوره او صالح الجميع ولابد من الاسراع في اسقاطه لانه ربما قد تكون هذه الفرصه غير مهيأه في المستقبل وبعدها قد نحتاج الى وقت طويل للخروج مره اخرى الى الشارع واقناع الناس مرة اخري بفكرة الثوره من جديد

لقد علم الجميع ان المقصود بثورة 30 يونيو هو اعادة واحياء نظام مبارك من جديد وكل يوم يتاكد لنا هذا
لابد من ان نترك العناد والخلافات ونتوحد خلف هدف واحد حتى نسقط الانقلاب وخاصه اننا مقبلون على موعد مهم للمصريين يوم 6 اكتوبر لنسطر من جديد ثورتنا ونعيد ثورتنا المسروقه ونثبت للعالم انه لا يمكن استغفال الشعب المصري ونستكمل اهداف ثورتنا العظيمه ثورة 25 يناير
النصر لثورتنا المجد والخلود لشهدائنا الابرار والخزي والعار لمن سرق ثورتنا والله الموفق والمعين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق