]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بركة من الدموع

بواسطة: Mouna  |  بتاريخ: 2013-10-05 ، الوقت: 15:49:43
  • تقييم المقالة:
  كم من دمعة تكفيني
كم من حضن يدفيني
يوقف لهبا بالقلب يلتف
يغمز لروحي و يقول ها انا قادم
فهل للحياة معنى جديد يغير شريط الدكرات هذأ
هل للحياة طعم اخر ينسيني مرارة الايام
فكم من دمعة تكفيني
كي انسى حزنا ليس له نهاية كم
من حضن سينسينا المسافات
والم الرحيل المعتاد
ادخلتنا يا حياة في المتاهات
جعلنا الحب فاقدين الوعي
حجأب اسود على العينين
وقلوب تبكي بدون عينين
قلوب تطعن من الداخل
ولا نرى سوى وجوه دابلة
جعلت الالم قرين روحها
جعلت الصمت سر تجأهلها
و جعلت الوقت دواءا لعلاجها
فمهما بلغلت المسافات
مهما اعاقتني الحواجز في طريقي
و مهما بلغ الالم
روحي مازألت مفعمت بالامل
صورتك كالقمر يضيء ليلي
و ضلمت الليل بدموع حارة تمتزج
تتذكر دكريات كانت بالامس حقيقة
تتدكر الماضي فقد مرت اللحضات سريعة
من قال ان الحب للحبيب فقط
فحبي الموصوف لايستهله حبيب غريب
حبي البريء لاختي
ها انا اناديك من بعيد
و كاني اراك من قريب
و كاني اسمع صوتك
وكانك تبتسمين لي ابتسامة كلها حب
من قال لا يوجذ حب من البعيد
كيف لي ان اثبت لك العكس
من قال ان الايام تنسينا الالام
فقد اوهمكتك الحياة ..

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق