]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الندم و المسؤولية مقابل نضجك

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-10-05 ، الوقت: 11:59:33
  • تقييم المقالة:

الندم شعور مدمر في حالات كثيرة لكنه لم يخلق ليزعج الإنسان و يكدر عيشه....خلق ككل المشاعر لكي نتعلم....لكي يكون لحياتنا معنى جليل , عندما تقول بإصرار: لا أريد أن أندم بعد الآن...فهذا يدل على أنك تسعى لأن تكون ناضجاً و أنك تدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقك....كما أنك لا تعتبر المسؤولية عبئاً ثقيلاً عليك تحمله حتى تعيش إنما وسام شرف و جزء من شخصيتك القويمة....أنت تؤدي مسؤولياتك دون أن تشعر بالتعب و الإرهاق و الألم....دون أن تندب حظك....تشعر أن كل الأعمال التي يجب أن تقوم بها خفيفة كالريشة....تنظر إلى الهموم من السماء فتراها صغيرة و بلا أهمية , هذه الصفات الرائعة تقطن في روحك و تكتسب حياتها منك و هي جزء بسيط من كيانك الإيجابي الكبير.......


من تأليفي


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق