]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشاعرك التي تفاجئك

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-10-04 ، الوقت: 21:17:04
  • تقييم المقالة:

قد تفاجئك مشاعرك...مشاعرك أنت...في الصباح الباكر عند بزوغ أول شعاع نور ، مشاعر لا يمكنك تقييمها...ربما يجب أن يضيق صدرك لتبحث عن مخرج ، حتى ال(ربما) أصبحت غير مؤكدة لأنك عرفت بأنك ضعت لتجد نفسك التي لم تكن لتجدها بدون التيه و الضياع ، لكن ما بال الذكريات....ذكريات حفرتها المشاعر و هي تذكرك بأوقات مضت ظننتها (أبدية) مع أن الزمان يسيل كالماء مما يجعل خلود اللحظات بعيد أي أن هذه الحياة خلقت بطبيعة تناقض الخلود...طبيعة الفناء رغم وجود مشاعر نبيلة ، الوقت هو الذي يركض بسرعة و يتركنا خلفه و نحن نلهث بينما نحاول الإمساك به...هو الذي يرمي مشاعرنا قبل أن تكتمل لتأتي مشاعر أخرى غريبة...إنه لا يسمح لنا بالعيش في ظل الأمان و الطمأنينة ، ...لا...لم تعد تتحسر على ما فاتك من أحداث لم تحدث لأنها لم تحصل على موافقة القدر ، تقول: لماذا كنت ذلك الشخص الذي له طباع مختلفة؟ و ذلك الشخص يقول: من هذا الذي يعد أنا؟..إنه شخص طموح و قلبه غير معروف!..و لا ينطبق عليه شيء... ، إنك الآن تتساءل: لماذا كانت لتلك اللحظات نكهة خاصة تجذبك...و تغريك...تغريك بماذا؟؟


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق